سكينة درابيل تبكي بغرفتها بالمستشفى فهل تجاوزت مرحلة الخطر؟

وثّقت شقيقة الفنانة سكينة درابيل، فيديو بالصوت والصورة تقاسمت من خلاله جديد الحالة الصحية لشقيقتها داخل غرفتها بالمستشفى حيث تخضع للعلاج بعد أزمة صحية ألمّت بها، ما استدعى نقلها في الخامس من الشهر الجاري إلى مستشفى الشيخ زايد بالرباط.

وكشفت شقيقة صاحبة الأدوار الكوميدية بالقول إنّ صحة شقيقتها في تحسن ملحوظ بعدما وضع الطاقم الطبي نظاما غذائيا صارما خاصا بها تسير على نهجه، خاصة وأنها كانت تأكل كل ما تشتهيه نفسها على حد تعبيرها، وهي تستجيب لشهوة البطن دون أن تضع خطوطا حمراء على الأكل غير الصحي وغير السليم.

والد الفنانة درابيل بدوره منّى النفس بعد أن وطأت ابنته قسم الإنعاش بأن تتجاوز مرحلة الخطر بعد أن نُقلت إلى المستشفى في حالة حرجة بسبب معاناتها من آلام حادة على مستوى المعدة والأمعاء قبل أن يشخص الأطباء وضعها الصحي ويقرّون بإلزامية خضوعها لتدخل جراحي على وجه السرعة بسبب تعرضها لإصابة على مستوى البنكرياس.

المريضة بدورها، عرضت اشتياقها للطقوس الرمضانية بين حضن عائلتها، خاصة وأنها تقضي يومها بين جدران غرفتها داخل المستشفى مع منع الزيارات نتيجة للتدابير الإحترازية التي يفرضها الوباء.

وشكرت درابيل كل من سأل عنها من قريب أو من بعيد دون أن تخفي بكاءها داخل غرفتها بالمستشفى بعد أن وجدت نفسها بعيدة عن أسرتها في عز شهر رمضان الفضيل وحرمها المرض بأن تجتمع معهم حول مائدة واحدة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق