الحكم على الشرطي الأمريكي قاتل جورج فلويد

أدين الشرطي السابق ديريك شوفين بقتل جورج فلويد، وهو أمريكي منحدر من أصول إفريقية أثار موته احتجاجات واسعة ضد العنصرية في شتى أرجاء الولايات المتحدة.

 

واستغرقت هيئة المحلفين أقل من يوم كي تصل إلى قرارها في القضية، وذلك في نهاية محاكمة استمرت ثلاثة أسابيع.

 

وخلصت هيئة المحلفين إلى إدانة الشرطي الأبيض (45 عاما) بجميع التهم الثلاث التي وجهت إليه. وقد يُحكم عليه  بالسجن لعقود.

 

ولفظ فلويد أنفاسه الأخيرة في 25 مايو/آيار الماضي، بعدما ضغط شوفين بركبته على رقبته.

 

وأثار مقطع فيديو يظهر فلويد وهو يصرخ “لا أستطيع التنفس” احتجاجات ضد العنصرية حول العالم استمرت لأشهر خلال العام الماضي.

وكان الرئيس الامريكي  جو بايدن دعا في وقت سابق اليوم إلى إصدار الحكم “الصحيح” في محاكمة الشرطي السابق المتهم بقتل جورج فلويد ووصف القضية المعروضة الآن أمام هيئة محلفين في مينيابوليس بأنها “عبء ثقيل”.

 

وأكد بايدن أنه ما كان سيتحدث علانية لو لم تكن هيئة المحلفين معزولة عن الجمهور حتى تتوصل إلى قرار، مشيرا إلى أنه تكلم مع أسرة فلويد عبر الهاتف وقال: “لا أستطيع إلا أن أتخيل الضغط والقلق اللذين تشعر به. لذلك انتظرت عزل هيئة المحلفين واتصلت”.

 

وقال بايدن “إنها عائلة طيبة وهي تدعو إلى السلام والهدوء، بغض النظر عن الحكم”، مضيفا: “أنا أصلي حتى يكون الحكم هو الحكم الصحيح الذي أعتقد أنه يشكل عبئا ثقيلا، من وجهة نظري”.

 

ويواجه ديريك شوفين (45 عاما) حكما بالسجن لمدة 40 عاما كحد أقصى في حال إدانته بالتهمة الأكثر خطورة وهي القتل من الدرجة الثانية.

وشوهد شوفين في تسجيل مصور في 25 مايو 2020 وهو جاثم على رقبة فلويد لأكثر من تسع دقائق بينما استلقى الرجل ذو الأصول الأفريقية البالغ 46 عاما على بطنه في الشارع وهو يقول “لا يمكنني التنفس”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق