وهبي يكشف التهمة التي أغلقت حدود المملكة في وجه الباكوري

كشف عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عن بعض تفاصيل منع مصطفى الباكوري رئيس جهة الدار البيضاء ومدير الوكالة المغربية للطاقة المستدامة، من السفر إلى الإمارات العربية المتحدة وإغلاق الحدود في وجهه مارس الماضي.

 

وقال وهبي خلال استضافته بمؤسسة الفقيه التطواني، إن قرار منعه من قبل السلطات الأمنية بالمطار مرتبط، بوظيفته على رأس الوكالة المغربية للطاقة المستدامة مازن، مضيفا أن الأمر يتعلق بسوء تدبير للوكالة.

 

وأضاف وهبي أن منع الباكوري من السفر يندرج في إطار البحث الذي تقوم به النيابة العامة حول تدبيره للوكالة، مشيرا إلى أنه لم يتم الاستمتاع إليه من قبل النيابة العامة، وأن الملف مازال في سرية البحث.

 

في ذات السياق، أعلن المحامي والأمين العام للبام، أنه سيدافع عن الباكوري وعن مناضلي حزبه باعتباره محاميا، لافتا إلى أنه سيكشف عن تفاصيل الملف بعد الاستماع للباكوري.

 

ومنع مصطفى الباكوري، رئيس جهة الدار البيضاء سطات، ومدير الوكالة المغربية للطاقة المستدامة “مازن”، في مارس الماضي، من مغادرة التراب الوطني، وركوب الطائرة التي كانت متوجهة إلى الإمارات العربية المتحدة، حيث كان من المقرر أن يشارك في الإستعدادات للمعرض العالمي 2020.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. عندنا نسند لشخص واحد عدة مهام في آن واحد ماذا ننتظر منه.؟

اترك تعليق