باشا في قفص الإتهام.. جندي متقاعد يشكو الإهانة ويطالب بإنصافه

سومية ألوكي

رفع جندي متقاعد بدرجة “أجودان شاف” شكاية إلى وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بمشرع بلقصيري، يشكو فيها تظلمه ويوجه فيها أصابع الإتهام إلى باشا جرف الملحة المحسوبة ترابيا على إقليم سيدي قاسم، متهما إياه بإهانته وسبّه وقذفه أمام أعين رجال القوات المساعدة المكلفين بحراسة الباشوية ورئيس مفوضية الشرطة بالمنطقة ذاتها.

وتقاسم عبد الفتاح البوشيخي، المنسق الإقليمي للهيئة الوطنية لحقوق الإنسان بسيدي قاسم في تصريحه لـ “الأيام 24” تفاصيل الواقعة، موضحا أنّ الجندي المتقاعد في صف القوات المسلحة الملكية والذي عمل لمدة 36 سنة في الحزام الأمني، تقدّم بشكاية ضد باشا جرف الملحة لدى وكيل الملك، يعرض فيها تعرضه للتعنيف ويستنكر المعاملة المهينة في حقه.

وبسَط حقائق أخرى في إشارة منه إلى أنّ الباشا موضوع الشكاية، داس برجله فوق وجه المشتكي ومرّغ بكرامته الأرض ليس لشيء سوى لأنه قصد الباشوية بسبب مخالفات تخص البناء العشوائي فوق أراضي الجماعة السلالية لكدادرة بجرف الملحة بعد قيام أحد الأشخاص بالترامي على مساحة 400 متر وتشييد منزل من الإسمنت أمام مرأى السلطات المحلية، يردف مصدرنا.

وزاد بالقول إنّ المشتكي طرق باب الباشا على اعتباره ممثل مجلس الوصاية على الأراضي السلالية وضابط الشرطة الإدارية المكلف بمراقبة وزجر مخالفات البناء والتعمير ولم يكن يظن أنّ خطواته ستجرّ عليه الويلات بعد أن توصل باستدعاء في هذا الخصوص من طرف الباشا من أجل معرفة خبايا شكاية رفعها إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت وعامل إقليم سيدي قاسم الحبيب ندير، يطالب فيها بفتح تحقيق حول البناء العشوائي بالمنطقة.

وختم قوله بالتأكيد أنّ المتظلم لا يطلب سوى رد الإعتبار لشخصه ولوظيفته في انتظار تحرك النيابة العامة في هذه الواقعة من أجل اتخاذ المتعين في هذا الجانب.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق