في انتظار موافقة أردوغان..13 مقاتلة تركية في طريقها إلى المغرب

يقترب المغرب من تعزيز قوته الجوية بطائرات مسيرة تركية نالت شهرة كبيرة بعد مشاركتها في الحرب الليبية والحرب التي انتصرت فيها أذربيجان على أرمينيا، ويتعلق الأمر بمقاتلة “بيرقدرار TB2 ” الهجومية .

 

ونقلا عن موقع “لوديسك” فإن القوات المسلحة الملكية طلبت من تركيا اقتناء 13 مقاتلة مسيّرة من طراز “بيرقدرار TB2”  ومُعدّاتها للتحكم فيها على الأرض، وهي خطة مغربية لتنويع القدرات الهجومية من الجو والحفاظ على توازن القوى مع الجارة الجزائر وضبط ما يجري على الأرض بين الحدود مع الجزائر والجدار الدفاعي.

 

وينتظر المغرب التوصل بهذه المقاتلات بعد توقيع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على قرار البيع وانتظار بعض الوقت لتجهيزها.

 

بعد أن أحدثت تحولا نوعيا وسريعا في سير المعارك في ليبيا وإقليم ناغورني كاراباخ الذي استرجعته أذربيجان من أرمينيا، باتت الطائرة المسيرة التركية تحظى بأهمية قصوى وارتفع الطلب عليها.

 

وبحسب تصريح صحفي لمراد إكينجي المدير العام لشركة “روكيتسان” (Roketsan) التركية لصناعة الصواريخ، فإن السلاح الرئيس في هذا الطراز من الطائران ” هو من عائلة الذخائر الذكية صغيرة الحجم من طراز “إم إيه إم-إل” (MAM-L)، و”إم إيه إم-سي” (MAM-C).”

 

ويشير إلى أن هذا النوع من الأسلحة الذي تم استخدامه وفّر ميزات مهمة للغاية من حيث دقة الإصابة وقوة الضربات الصاروخية.

 

ويلفت إكينجي إلى أن شركة روكيتسان التركية لصناعة الصواريخ تمكنت من إدخال تحسينات جدية، وطورت هذا النوع من الأسلحة الذكية عن طريق الأداء والمعلومات التي حصلت عليها من ساحات المعارك.

 

ويشير إلى أن مفهوم الحرب تطور من استخدام المنصات الثقيلة والكبيرة إلى منصات أخف وزنا، وغير مأهولة، وأكثر ذكاء.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق