الاتحاد السعودي يبرئ حمد الله والنصر يلجأ للقضاء

أعلنت لجنة الانضباط والأخلاق بالاتحاد السعودي لكرة القدم، مساء أمس الخميس، عن قرارها النهائي بخصوص قضية اللاعب المغربي عبد الرزاق حمدالله، بعد شبهة الاعتداء على الحرمة الجسدية والمعنوية للاعب الفريق المنافس خلال نصف نهائي كأس الملك أمام الفيصلي.

وأكدت اللجنة في بيان أصدرته تبرئة حمدالله من تهمة الاعتداء وذلك بعد أن استدعت الطرفان، حيث أفاد وليد الأحمد، لاعب الفيصلي بأن ما قام به حمدالله يحدث ما بين اللاعبين في كرة القدم وأمر يراه معتاد وأن اللمس كان في أسفل الظهر.

 

وذكر موقع “كووورة” أن إدارة النصر ستسلك كل الطرق القانونية، من أجل محاسبة جميع من تعدى على حمدالله خلال الفترة الماضية.

وحسب مصدر من النادي فإن: “إدارة النصر رصدت جميع الاعتداءات ضد اللاعب، وقدمت شكوى لدى الجهات المختصة، وهذا أمر تراه الإدارة يصب في مصلحة الكرة السعودية.”

وتابع: “عندما تم الإعلان عن إيقاف حمدالله في الأسبوع الماضي، هاجمت العديد من القنوات الإعلامية والصحفيين والمؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي حمدالله وتحدثت بشكل غير أخلاقي عنه”.

وأوضح:” ما حدث أمر مؤسف خصوصا من بعض القنوات أججت الوسط الرياضي، وأصدرت حكماً مسبقاً على اللاعب.”

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق