نصيحة للصائم..خطوات ذهبية لتجنب الصداع في رمضان 

مع إطلالة شهر رمضان، تطرق مخيلة الكثيرين ممن تعودوا على شرب القهوة أو تدخين السجائر، مخاوف من إصابتهم بالصداع بين الفينة والأخرى نتيجة التوقف عن عادات معينة لا محيد عنها بالنسبة لفئة بعينها، الشيء الذي يثير القلق لدى البعض نتيجة الصداع الذي يصيبهم بسبب الصيام.

 

أخصائيين ومواقع مخصصة للطب والصحة، وضعوا لائحة عريضة بمجموعة من النصائح من أجل الوقاية من الصداع في الشهر الفضيل، تأتي في مقدمتها ضرورة اتباع نظام غذائي صحي يعود بالنفع العام على صحة الإنسان.

 

ومن ضمن النصائح الأخرى لتجنب الصداع، احترام ساعات النوم وأخذ فترة كافية بدل النوم لساعات قليلة قد تؤدي إلى الشعور بالدوران المصحوب بقلة التركيز. وينصح الأطباء بضرورة شرب كمية كافية من السوائل، إضافة إلى تجنب الإجهاد، سواء الذهني أو البدني، كما يوصون بممارسة الرياضة في أوقات معينة، محدّدين مددا زمنية لذلك دون مبالغة تفاديا لوقوع نتائج عكسية.

 

وتبقى من ضمن النصائح الذهبية لتفادي الصداع في رمضان والناجم عن التوقف بشكل فجائي عن شرب القهوة وتدخين السجائر، التقليل من الإستهلاك اليومي بطريقة تدريجية.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق