بثروة ضخمة.. أخنوش المغربي الوحيد ضمن أثرياء العالم

أفرجت مجلة “فوربس” الأمريكية عن الترتيب الجديد لأغنى أثرياء العالم لهذه السنة في تصنيف حديث صدر يوم الثلاثاء المنصرم، حيث تضمنت القائمة مجموعة من الأسماء ضمّت مغربيا وحيدا هو عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري ومالك مجموعة “أكوا” التي أسسها والده منذ سنة 1932.

 

وقدّرت المجلة ذاتها، ثروته في تصنيفها الجديد لهذا العام بـ 1.9 مليار دولار بعدما حدّدت قيمة ثروته السنة المنصرمة في السنة المنصرم في 1.7 مليار دولار بشكل يبرز تطورها خلال سنة بنسبة 0.2 مليار دولار.

 

وتصدّر قائمة الأثرياء على الصعيد العالمي، جيف بيزوس، مؤسس ومالك شركة “أمازون” وذلك للعام الرابع على التوالي، في حين تصدّر قائمة الأثرياء على الصعيد العربي، رجل الأعمال المصري، ناصيف ساويرس، محتلا المرتبة الأولى عربيا والمرتبة 297 عالميا بثروة تقدّر بـ 8.3 مليار دولار، بينما جاء في المرتبة الثانية عربيا رجل الأعمال الجزائري، يسعد ربراب بثروة قُدّرت بـ 4.8 مليار دولار.

 

واحتل المرتبة الثالثة عربيا رجل الأعمال الإماراتي، ماجد الفطيم بثروة قُدّرت بـ 3.6 مليار دولار، فيما جرى استبعاد السعوديين من التصنيف لأول مرة وهو أمر علّلته المجلة بضعف المعلومات بشأن ثرواتهم، خاصة بعد حملة للسعودية لمحاربة الفساد.

 

وبالرغم من تداعيات الجائحة، قامت مجلة “فوربس” بإضافة أسماء جديدة إلى قائمة أغنى أغنياء العالم حُدّد عددهم في 493 اسما جديدا، ليرتفع إجمالي عدد أصحاب المليارديرات في العالم إلى 2755 مليارديرا تبعا للمجلة ذاتها.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق