نائب العثماني : خروج أساتذة التعاقد للاحتجاج حق دستوري ويجب فتح الحوار

مازالت احتجاجات الأساتذة المتعاقدين، تثير الكثير من الجدل بعد تصعيد هؤلاء، بالخروج لشوارع الرباط وتدخل الأمن لأجل فض هذه الاحتجاجات.

 

وقال سليمان العمراني، النائب الأول للأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أنه أسف على العنف الذي مورس على الأساتذة المحتجين، مبرزا أن خروج أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين للاحتجاج، أمر يدخل في إطار ممارسة حقهم الدستوري في الاحتجاج والتظاهر السلمي.

 

وشدد العمراني خلال مشاركته في برنامج تلفزيوني، على أن هذا الملف ينبغي أن يعرف حوارا مباشرا بين الوزارة والأطر.

 

إلى ذلك لم تثني الاعتقالات والتدخلات الأمنية لفض مسيرة الأساتذة المتعاقدين من مواصلة احتجاجهم بشوارع الرباط من أجل تنفيذ مطالبهم المتمثلة أساسا في الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية.

 

وتدخلت العناصر الأمنية والقوات العمومية من أجل تفريق مسيرة الأساتذة التي دعت إليها “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، بساحة باب الاحد وشارع محمد الخامس بالعاصمة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق