البوليساريو تعترف بمقتل 6 من عناصرها في قصف القوات المسلحة الملكية

 

اعترفت وسائل إعلام موالية للبوليساريو”، اليوم الأربعاء، بمقتل 6 من عناصر الجبهة، خلال رد القوات المسلحة الملكية المغربية على إستفزازات الجبهة شرق الجدار الأمني.

 

وأوضحت المصادر ذاتها، أن العملية التي قتل على إثرها الداه البندير، “قائد درك جبهة البوليساريو”، رفعت عدد قتلى الجبهة إلى 6 عناصر، منذ إعلانها خرق اتفاق وقف إطلاق النار.

 

في ذات السياق، كشف مصطفى سلمى ولد سيدي مولود، المسؤول الأمني السابق فى “البوليساريو”، أن الجبهة المدعومة من الجزائر، كادت اليوم أن تفقد زعيمها إبراهيم غالي، خلال رد القوات المسلحة الملكية المغربية على إستفزازات الجبهة شرق الجدار الأمني.

 

وأفاد مصطفى سلمى ولد سيدي مولود، في تدوينة نشرها على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”: “حسب المعلومات الواردة من المخيمات فقد نجا فجر اليوم زعيم البوليساريو براهيم غالي من القصف الذي تعرضت له وحدة من البوليساريو في منطقة كديم الشحم”.

 

وأورد قائلاً: “جرح مرافقه المكلف بالاتصالات اللاسلكية في رئاسة البوليساريو (موندي) جراح بليغة ووفاة قائد الدرك الداه البندير و جرح آخرين”.

 

يشار أن العملية التي قتل على إثرها الداه البندير، “قائد درك جبهة البوليساريو”، قد أسفرت عن حصيلة ثقيلة في صفوف الجبهة، إذ أعرضت عن ذكرها رسميا مكتفية فقط بتأكيد مقتل الداه ولد البندير وإصابة محمد فاظل الملقب بـ “موندي” بجروح خطيرة.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. ولد علي

    تحيات اجلال وإكبار لجنودنا الاشاوس
    المرابطين في حدود بلادي المغرب الحبيب
    قلوبنا معكم والشعب المغربي وراءكم، فمزيد من اليقضة الحزم والصرامة مع كل من سولت له نفسه، والنارستحرق كل من وطئت قدمه اراضي المغرب “المنطقة العازلة” من عصابة قطاع الطرق والخونة،
    نطالب من القوات المسلحة الملكية ان تسيطر على المنطقة العازلة شرق الجدار الأمني ومراقبتها شبر شبر.
    تحيا المملكة المغربية من طنجة الى الكويرة

اترك تعليق