رسالة العاهل الأردني بشأن الأحداث الأخيرة التي عرفتها البلاد

 

أكد العاهل الأردني عبد الله الثاني, اليوم الأربعاء, أن ما شهدته المملكة الاردنية في الأيام الماضية يوجد “قيد التحقيق وفقا للقانون وبما يضمن العدل والشفافية.”

 

وقال الملك عبد الله الثاني, في رسالة وجهها للشعب بخصوص الأحداث الأخيرة التي عرفتها البلاد, إن هذه الاحداث “توجد قيد التحقيق وفقا للقانون, إلى حين استكماله, ليتم التعامل مع نتائجه في سياق مؤسسات دولتنا الراسخة وبما يضمن العدل والشفافية”.

 

 

وأضاف أن “الخطوات القادمة ستكون محكومة بالمعيار الذي يحكم كل قرارتنا وهو مصلحة الوطن ومصلحة شعبنا”, مشددا على أنه “تم وأد الفتنة ليبقى الاردن آمنا مستقرا محصنا بعزيمة الأردنيين وبتماسكهم”.

 

 

وشدد العاهل الأردني على أنه “لا شيء ولا أحد يتقدم على أمن الأردن واستقراره, وكان لا بد من اتخاذ الإجراءات اللازمة لتأدية هذه الأمانة”.

 

 

وكانت الأجهزة الامنية الاردنية, اعتقلت السبت الماضي, “شخصيات سياسية لدواع أمنية, عقب رصد تدخلات واتصالات مع جهات خارجية لزعزعة أمن الأردن”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق