بعد الأداء المتواضع..خليلوزيتش يفكر في 3 أسماء جديدة

بدأ البوسني وحيد خليلوزيش، مدرب المنتخب الوطني المغربي، في التحضير لتصفيات كأس العالم والبحث عن حلول للأداء غير المقنع الذي ظهر به أسود الأطلس في تصفيات كأس إفريقيا.

 

ويراقب المدرب البوسني لاعبين من أصول مغربية، من أجل ضمهم لصفوف أسود الأطلس، وأبرزهم اللاعب عيسى ديوب، مدافع وستهام الإنكليزي، من أجل مجاورة القائد غانم سايس، وهو المركز الذي يسبب صداعا للناخب الوطني، حيث اعتمد على مجموعة من اللاعبين هم جواد اليميق ونايف أكرد وزهير فضال وريان ماميس وسفيان شاكلة، دون أن يقتنع بأي منهم.

 

وإلى جانب، مدافع وستهام، يفكر وحيد في الاعتماد على اللاعب سفيان ديوب، متوسط ميدان نادي موناكو الفرنسي، حيث يواصل مراقبة وضعية اللاعب، ويراهن على اقناعه بتمثيل المغرب، بمساعدة من الدولي المغربي السابق حسين خرجة، على الرغم من أنه أبدى اهتمامه بتمثيل المنتخب السنغالي على حساب المغرب وفرنسا بعد مكالمات هاتفية مع أليو سيسي مدرب السنغال والقائد ساديو ماني.

بالإضافة إلى هؤلاء، يسعى خليلوزيتش إلى إعادة محمد غرس الله، لاعب سالفون براتيسلافا السلوفاكي، إلى المنتخب المغرب، ومنحه فرصة جديدة، والمساهمة في عبور دور المجموعات، والدور الفاصل المؤهل لمونديال قطر.

 

وظهر المنتخب الوطني المغربي بمستوى جد متوسط وأداء عشوائي في المباريات الأخيرة من التصفيات، وهو ما جر على الطاقم التقني انتقادات لاذعة، كادت تعصف بمستقبل الناخب الوطني، قبل أن تجدد الجامعة الثقة في البوسني خلال اجتماع طارئ عقده فوزي لقجع.

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. زعفان

    مشكلة المنتخب هي المدربة و مساعديه، في احد الايام سأل المرحوم الوزاني عن سبب تراجع مستوى المنتخب المغربي ،فوصل المنتخب مثل الحافلة المتعطلة و بدل اصلاحها يتم تغيير السائق.
    على كل لاعب ان يلعب في مركزه واعادة بدر بانون

اترك تعليق