بالكاد تحرّك يدها ورأسها.. هل تجاوزت الحاجة الحمداوية مرحلة الخطر؟

طمأنت والدة الفنانة زينة عويطة، جمهور الفنانة المعتزلة الحاجة الحمداوية عن حالتها الصحية في تأكيد منها أنها تجاوزت مرحلة الخطر بعد أن جرى نقلها إلى المستشفى الجامعي الدولي الشيخ زايد بالرباط في حالة حرجة للغاية.

 

وأشارت إلى أنه رغم علمها بتجاوز الحمداوية، مرحلة الخطر إلا أنها ظلت مصدومة بعدما وصف الأطباء وضعيتها بالصعبة للغاية قبل أن يعودوا ويؤكدوا أنها باتت مستقرة، غير أنهم أعطوا أوامرهم بمنع أي زيارة مباشرة لها، خاصة وأنها بقسم الإنعاش وحالتها تستدعي المراقبة الدقيقة.

 

والدة زينة عويطة، المقربة من صاحبة أغنية “حاضيا البحر لا يرحل” بحكم العلاقة الوطيدة التي تجمع بين العائلتين، تمنّت أن تتعافى فنانة أعطت الكثير لوطنها الأم في مجال الفن والمقاومة وأن تعود سالمة إلى منزلها بالدارالبيضاء.

 

وأكدت أنّ الحمداوية التي ترقد بقسم الإنعاش بسبب وضعها الصحي، بالكاد تحرك رأسها وتتكلم بلغة الإشارة، محرّكة يدها، ما جعل الطاقم الطبي المتتبع لحالتها يضع حاجزا منيعا يحول دون التشويش عليها إلى أن تستقر بشكل كلي وتتماثل للشفاء.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق