من الإدانة إلى البراءة..القصة الكاملة لقضية نجاة الوافي والمخرج سعيد خلاف

أغلقت المحكمة الإبتدائية الزجرية بالدارالبيضاء، ملف الفنانة نجاة الوافي والمخرج سعيد خلاف بعد الجدل الواسع الذي رافق هذه القضية نتيجة شكاية سابقة تقدّم بها زوج المشتكى بها متهما إياها بالخيانة الزوجية والتحريض على الفساد.

 

في الخامس عشر من الشهر الجاري وقبل يومين، قضت المحكمة ببراءتها من تهمة التحريض على الفساد، مثلما أفصح محاميها الطيب العلمي العدلوني في تصريحه لـ “الأيام 24″، وهو يبدي امتعاضه مما أسماه الحملة الشرسة التي تعرضت لها موكلته منذ تفجر القضية في إحالة منه بشكل صريح على الطعن في شرفها.

 

صك الإتهام ومنذ بداية الخيوط الأولى لهذه القضية، تضمّن تهمتي الخيانة الزوجية والتحريض على الفساد قبل أن يجري إسقاط التهمة الأولى عنها في شهر شتنبر من سنة 2019 والإبقاء على التهمة الثانية إلى أن قرّر رئيس هيئة الحكم، تحريرها من قبضة هذه التهمة على حد تعبير محاميها في تأكيد منه على حكمة المحكمة التي أعملت لغة القرائن والأدلة الدامغة.

 

القضية أطلّت بعدما وضع زوج الفنانة شكاية وجّه فيها أصابع الإتهام إليها بتهمة الخيانة الزوجية بعدما حاصر تحركاتها اعتمادا على خدمات محقق خاص، قبل أن يتم اقتحام شقة مكتراة من طرفها وهي برفقة مخرج “مسافة ميل بحذائي” في التاسع من يوليوز من سنة 2019، لتبدأ فصول متابعتها في حالة سراح بعد أن حجزت الشرطة الورق الصحي الموجود بغرفة النوم، فضلا عن محجوزات أخرى.

 

في الوقت الذي اشتعل فيه فتيل الإتهام قبل أن يتم رفض طلب الزوج المتعلق بإجراء خبرة طبية على فرج زوجته الفنانة على اعتبار أنّ الطلب غير قانوني، اتخذت هذه القضية أبعادا أخرى وتناسلت تعليقات المتتبعين لهذا الملف بين مناصر لهذه الفنانة وبين منتقد لها بعد إشهار سوط القاضي والجلاد في وجهها.

 

بعدما أضحت تفاصيل هذه الواقعة أكثر سخونة، قرّر وكيل الملك إعادة ملف الخيانة الزوجية للشرطة القضائية بدائرة أمن أنفا بالبيضاء طمعا في الوقوف عند مضمون محتويات هاتفي الفنانة نجاة الوافي والمخرج سعيد خلاف، سواء منها المكتوبة أو المصورة بعدما أمرت النيابة العامة بإجراء خبرة على هاتفيهما.

 

دارت رحى الأحداث وبرزت معها حقائق أخرى وهي تبعد عن الفنانة والمخرج تهمتي الخيانة الزوجية والتحريض على الفساد في انتصار للحق على حد قول المحامي الطيب العلمي العدلوني بعدما جرى إغلاق آخر صفحة من صفحات هذه القضية ونطقت المحكمة ببراءة نجاة الوافي من التهم الموجهة إليها براءة الذئب من دم يوسف.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق