محامي بطمة: “أتعرض لحملة شرسة ولن أنسحب وسأظل مع دنيا وابتسام لآخر المطاف”

 

عاد عبد اللطيف بوعشرين، محامي الفنانة دنيا بطمة وابتسام بطمة في قضية “حمزة مون بيبي” لتبديد ما أسماه اللبس بعد البلبلة التي أثيرت بسبب ما فاهت به الفنانة سعيدة شرف في حقه، معتبرا أنّ ما قيل يحمل بين طياته مجموعة من المغالطات والأخطاء.

 

وأوضح في المقابل أنه يلامس الأعذار لكل ما صدر عن عدد من المتنمرين في تأكيد منه أنّ هؤلاء غير مؤهلين لتفسير الأحكام القضائية، قبل أن يقرّ بالقول: “لا أؤمن بالعبارات الصادرة عن المتنمّرين ولا يروقني أن أتكلم بلغة ساقطة.. قلت الحقيقة ومن أراد أن يكذّب فله ذلك”.

 

وأفصح بعبارة عامية تحمل دلالة بعينها: “دنيا بطمة إلى كان عندك معاها مشكل والدفاع ديالها مالو؟” في إحالة على سعيدة شرف، مشيرا إلى أنّ الحملة الشرسة التي يتعرض لها الغرض منها أن ينسحب من الملف، وهو أمر لن يتحقق على حد تعبيره بقوله: “لن أنسحب وسأظل مع دنيا وابتسام لآخر المطاف”.

 

وباح في الآن ذاته بحقائق أخرى تحوم حول احتكامه للتعليلات والأسباب والوسائل والمبررات التي اعتمدت عليها المحكمة قبل النطق بالحكم، مبيّنا أنه يتكلم بناء على ما لديه من وثائق وهو يضيء الشكاية التي وضعتها الفنانة سعيدة شرف في حق دنيا بطمة قبل أن تستمع إليها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية وتقف بين يدي قاضي التحقيق.

 

وزاد شارحا أنه ليس من حق سعيدة شرف الصياغة المشينة والخطاب غير اللائق، قبل أن يردف إنه أدى اليمين والقسم على عمله، من ضمنه عدم إيهام الأشخاص بالكذب والتضليل والإفتراء في إشارة منه أنّه لا يمكنه البتة أن يخطئ في تفسير الأحكام ولا يمكنه أن يخطئ في تفسير حكم قضائي صدر باسم جلالة الملك، مستحضرا عضويته في لجنة التشريع بوزارة العدل وترافعه في قضايا دولية.

 

وعرج على الحكم الإبتدائي والقرار الإستئنافي في قضية موكلتيه بقوله: “الحكم الإبتدائي قضى جزئيا ببراءة دنيا وابتسام من حساب “حمزة مون بيبي” بتعليلين اثنين” وهو يمسح بحكم قانوني كل الأقاويل التي تجزم أنّ موكلتيه لهما علاقة بالحساب المثير للجدل.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق