الخسارة في رادس تعمق الخلاف بين بنشرقي ومدرب الزمالك

توترت علاقة البرتغالي جايمي باتشيكو مدرب الزمالك بالنجم المغربي أشرف بنشرقي، بعد مواصلة الأخير اعتراضه بشكل غير لائق على مدربه أمس السبت.

وأظهر أشرف بنشرقي غضبا شديدا أثناء تغييره قبل نهاية مباراة فريقه أمام الترجي التونسي بثلاث دقائق، في المباراة التي خسرها الأبيض بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليقدم الجناح المغربي حلقة جديدة في مسلسل خلافاته مع المدير الفني البرتغالي.

ولجأ باتشيكو للاعتماد على أشرف بنشرقي في أكثر من مباراة للعب كمهاجم صريح لتعويض غياب مصطفى محمد مهاجم الفريق السابق قبل رحيله لخوض تجربة الاحتراف الخارجي بجالطة سراي.

وكان مصطفى محمد تغيب عن بعض مباريات الزمالك قبل رحيله، ليقرر باتشيكو الاعتماد على بنشرقي كمهاجم صريح خلال تلك الفترة.

ورغم مشاركة الدولي المغربي كمهاجم صريح، إلا أنه لم يقدم المستوى الفني المنتظر منه، الأمر الذي دفعه للاعتراض على المشاركة في هذا المركز مجددا، خاصة وأنه تحمل عبء إضاعة بعض النقاط على فريقه.

وقام أشرف بنشرقي بسلسلة من الاعتراضات على مدربه في أكثر من مناسبة أثناء تغييره بالمباريات الماضية والتي جاء آخرها أمام الترجي التونسي بملعب رادس أمس السبت.

وسبق وأبدى بنشرقي غضبا شديدا بعدما رفض استبداله بمباراة الجونة بمسابقة الدوري المصري والتي انتهت بفوز الأبيض بهدف دون رد.

وتدخل محمود عبد الرازق شيكابالا قائد الزمالك لإقناع زميله بمغادرة الملعب وتنفيذ تعليمات المدير الفني، ما استجاب له بنشرقي ، إلا أنه خلع قميص فريقه عقب مغادرة الملعب مباشرة متوجها لغرفة الملابس رافضا التواجد على مقاعد البدلاء.

وحصل بنشرقي على إجازة في وقت سابق من أشرف قاسم المشرف العام على الفريق سافر خلالها للإمارات ليعود قبل مواجهة طلائع الجيش والتي رفض خلالها المدير الفني مشاركته أساسيا.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق