حذف 385 حسابا و6 صفحات.. فيسبوك يشن حربا على ’’السلوك الزائف’’ بالمغرب

كشفت إدارة شركة فيسبوك في تقريرها لشهر فبراير،  والخاص بالسلوك الزائف المنسق على شبكتها الاجتماعية (CIB)، عن حذفها لمئات الحسابات في مجموعة من البلدان من بينها المغرب.

 

ويرتكز تقرير عملاق مواقع التواصل الاجتماعي، على تحليل سلوكيات الأفراد والجماعات، وفق خوارزميات محددة، لمنع التلاعب بالسياق العام من أجل هدف اسراتيجي .

 

وهناك مستويان من هذه الأنشطة يعمل فيسبوك على إيقافهما:

 

1) السلوك الزائف المنسق في سياق الحملات المحلية وغير الحكومية.
2) السلوك  الزائف المنسق نيابة عن جهة أجنبية أو حكومية.

 

وكشف تقرير فيسبوك أن الإدارة حذفت في المغرب 385 حسابا و6 صفحات من  موقع “فيسبوك” و40 حسابا من موقع “إنستغرام”، تشكل شبكة للأخبار الزائفة الموجهة  للمستخدمين المغاربة.

 

 

 

ولفتت الشركة إلى أن  هذه المجموعات جاء حذفها بعد تحليل جزء من منشوراتها، اعتمادا على ما تم مشاركته ورصده من قبل منظمة العفو الدولية (امنيستي).

 

وأوضح  المصدر ذاته، أن  الأشخاص الذين يقفون وراء هذه الشبكة استخدموا  حسابات مزيفة – بعضها كان موجودًا بالفعل، في مجموعات متعددة في وقت واحد. إذ تم اكتشافها وتعطيلها بواسطة أنظمة فيسبوك  للنشر الآلي .

 

وقالت فيسبوك إن هذه الحسابات،  استخدمت للتعليق، على الأخبار الموالية للحكومة في مختلف المنابر الإعلامية.

 

وأوضح التقرير أن هذه الحسابات كانت تنشر محتويات باللغتين العربية والفرنسية معززة بالصور السلوكية (ميمز)، وتركز عل الأخبار المحلية في المغرب وتقوم بانتقاذ المعارضين، والتنويه بعمل الحكومة وتعاملها مع الجائحة. إضافة إلى الإشادة بالمبادرات الدبلوماسية وبعض الشخصيات الوطنية.

 

 

ولفت التقرير إلى أن عدد المتابعين لصفحة واحدة أو أكثر من الصفحات الست التي تم  حذفها بلغ 150 ألف شخص، فيما وصل عدد متابعي صفحات “إنستغرام” الأربعين المحذوفة 2500 .

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق