شبكة تستغل الصحراء المغربية لتزوير وثائق رسمية تحرك الأمن الإسباني

حركت شبكة للتزوير مصالح الأمن الإسباني مؤخرا، خاصة وأن هذه الشبكة تستغل اسم الحراء المغربية .

وأوقفت مصالح الشرطة في عدة مدن إسبانية نشاط الشبكة  التي وصفت بـ”الخطيرة”، و تستغل الصحراء المغربية لتزوير وثائق رسمية تتعلق بالإقامة والجنسية الاسبانية.

 

وبحسب يومية “الصباح”  نقلا عن صحيفة غرناطة اليوم، فإن مكتب محاماة ومترجمون إسبان، وعشرات اللأشخاص تورطوا في تزوير آلاف الوثائق، حيث أوقفت المصالح الأمنية، أثناء مداهمة مقرات أعضاء الشبكة، 18 شخصا.

 

 

وعثرت الشرطة  على مستندات تشير إلى أن عدد المستفيدين من “الخدمات” غير القانونية أزيد من ألفي مغربي حصلوا على بطائق الإقامة والجنسية الاسبانية.

 

 

وأشار المصدر أن نشاط شبكة الشبكة بدأ منذ 2017، بتأسيس شركة محاماة يترأسها محام إسباني، بالإضافة إلى عدد من المغاربة المرتبطين بالشبكة لانتحالهم صفة مترجمين أو حصلوا على الجنسية الاسبانية أو تصاريح إقامة بأساليب مشبوهة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق