ليدك تعيد الماء الشروب قبل الأجل المتوقع والخدمة ستنقطع عن هذه الأحياء

أعلنت شركة ليدك أنه يوم الأحد 28 فبراير 2021، أتمت بنجاح أشغال تحويل قناة رئيسية للماء الشروب تتواجد على مستوى تقاطع شارعي عقبة ابن نافع و محمد زفزاف. و تندرج هذه العملية الكبرى في إطار إنجاز الخطين 3 و 4 من طراموي

وحسب بلاغ للشركة توصل “الأيام24” بنسخة منه، فقد شملت العملية عزل قناتين متواجدتين (قطرهما 80 و 60 سنتيمتر) و ربطهما بقناة جديدة مهيكِلة (قطرها 80 سنتيمتر).

 

وكانت ليدك قد أعلنت منذ أيام، أن من شأن هذه الأشغال أن تؤدي ابتداء من يوم السبت 27 فبراير على الساعة الثامنة مساء، إلى اضطراب في تزويد الماء الشروب قد يصل حد الانقطاع في بعض الأحياء التابعة لعمالات مقاطعات سيدي البرنوصي و مولاي رشيد.

وقالت ليدك إنه “بفضل تنسيق جميع الأطراف المعنية و التعبئة القوية لفرق ليدك التي اشتغلت بجهد كبير الليل كله، فقد تم التمكن من تقليص الأجل الإجمالي لإعادة الخدمة إلى 5 ساعات مقارنة مع الأجل التوقعي. و بالفعل، فقد استغرقت الأشغال 19 ساعة عوض 24 ساعة. و هكذا، بدأت عملية إعادة الخدمة ابتداء من منتصف الليل، و ذلك بشكل تدريجي، و تم استكمال إعادة الخدمة لفائدة مجموع الزبناء المعنيين في الساعة الثالثة بعد الزوال”، وفق نص البلاغ.

 

و للحد من تأثير هذه العملية للربط و تقليص مدة انقطاع الخدمة، كانت ليدك قد قامت بإنجاز جميع الأشغال التحضيرية: العمليات الخاصة بالاستغلال، ملء خزانات الماء، تتبع تعليمات الضغط، إعادة تعديل معايير أجهزة موازَنة/تخفيض الضغط. كما قامت المقاولة بشكل استباقي بإعداد جميع الآليات الضرورية للورش و كذا أشغال الحفر الأولية.

 

ويتوقع إنجاز المرحلة الثانية من هذه الأشغال يومي 4 و 5 مارس المقبل، و تشمل عزل قناة متواجدة
(قطرها 80 سنتيمتر) و ربطها بقناة جديدة مهيكِلة (قطرها 80 سنتيمتر) على طول 860 مترا، و ذلك على مستوى شارع عقبة ابن نافع، و لمدة توقعية تستغرق 18 ساعة ابتداء من يوم الخميس 4 مارس 2021 على الساعة السادسة مساء و إلى غاية يوم الجمعة 05 مارس 2021 على الساعة الثانية عشر ظهرا. ويبلغ عدد الزبناء المحتمل أن يكونوا معنيين بهذه العملية 70000 من الزبناء الخواص و 10 من الزبناء الصناعيين.

 

و ستهم هذه العملية الجماعات أو الأحياء التالية : أهل الغلام، تجزئة نعيم، تجزئة البركة، الحديقة، التشارك، و جماعة تيط مليل.

 

ليدك قدمت اعتذارها لزبنائها المعنيين بهذا الإزعاج الناتج عن هذه العملية الاستثنائية و الضرورية لإعداد إنجاز الخطين الثالث و الرابع من الطراموي.

 

وأكدت التعبئة القصوى لفرقها و لمواصلة جهودها لكي تقدم كل يوم “للزبناء و المواطنين بالدار البيضاء الكبرى خدمات توزيع الماء و الكهرباء، التطهير السائل و الإنارة العمومية، و ذلك في أحسن الظروف”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق