الصحراء .. ”البوليساريو” تستعين بـ”ثلاثة أطراف” للضغط على إدارة بايدن

سارعت جبهة البوليساريو الانفاصلية للرد على تصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية حول قضية الصحراء .

 

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيك برايس، في ايجاز صحفي أمس  أن الولايات المتحدة “ستواصل دعم المسار الأممي من أجل التوصل إلى حل عادل ودائم للنزاع الذي طال أمده في المغرب”.

 

ليضيف “سنواصل دعم مسار الأمم المتحدة لتفعيل حل عادل ودائم لهذا النزاع الذي طال أمده في المغرب. وسنواصل دعم عمل المينورسو لمراقبة وقف إطلاق النار ودرء العنف في المنطقة”.

 

ورغم ترحيبه باتفاق استعادة المغرب لعلاقاه بإسرائيل، تفادى المتحدث باسم الخارجية الأمريكية الجواب بشكل واضح عن سؤال الصحافي حول الاعتراف بمغربية الصحراء، من عدمه، بالقول إنه لا يملك معطيات محينة بها الشأن.

 

من جانبها، خرجت جبهة البوليساريو الانفصالية للتعليق على تصريح المتحدث باسم الخارجية الأمريكية.

 

وقال البشير ولد السيد الوزير المستشار المكلف بالشؤون السياسية في جبهة “البوليساريو” إن الجبهة  الجبهة بدأت مخاطبة إدارة بايدن الجديدة للتراجع عن القرار، واصفا قرار ترامب بالاعتراف بمغربية الصحراء “خطأ جسيم يحب تصحيحه”.

 

وتحدث ولد السيد، في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية، اليوم الثلاثاء،  ان مخاطبة بايدن تمت عن طريق “ثلاثة أطراف أصدقاء للجبهة”،  لم يسمهم،  لافتا أنهم تبنوا موقف الجبهة، وباتوا يساعدونها في محاولاتها التأثير على الموقف الأمريكي.

 

وأقر ولد  السيد، بأنه ليس هناك أي تجاوب أمريكي مع مساعي الجبهة ، متحدثا عن إشارات بأن الولايات المتحدة “ستنحاز للقانون الدولي، وتعزيز دور المنظمات الدولية، وتحرص مسوغات دورها كوسيط نزيه في حل النزاعات، ومنع التهديدات للأمن والاستقرار”. على حد تعبيره.

 

 

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. مواطن مقهور

    حسبنا الله ونعم الوكيل هاد المشكل في يد المغرب والمغاربة على المغرب أن يعترف بي القبالين وجمهورية الطوارق وفتح الحدود لنحرر أخواننا المحتجزين وننهي الملف ونطالب بالصحراء الشرقية ومن بعد سبة ومليلية وجزر الكناري

اترك تعليق