كورونا تهدد 186 كلبا في أحد ملاجئ الدارالبيضاء !

سلطت منصة الاعتناء بالحيوانات الضالة ،(animalwebaction) الضوء على أحد ملاجئ الكلاب بمدينة الدارالبيضاء واصفة الأمر بالكارثة.

 

ونقلت المنصة عن ليز وهي متطوعة تعتني بالكلاب في أحد ملاجئ جمعية الرفق بالحيوانات بمدينة الدار البيضاء ، انها لا تجد طعاما لـ 186 كلبًا في ملجأ  جمعية لارفق بالحيوان.

 

وكشفت ليز ان العديد من الكلاب ماتت بسبب ظروف كوفيد 19 العام الماضي حيث لم تعد المساعدات تصل إليهم.

 

وقالت : “جمعيتنا ذات منفعة عامة رسميًا ، وعادة ما نتلقى منحة من الوزارة لأعمالنا. لكن للأسف ، لم نتلق سوى نصف هذا الدعم في عام 2020 ، ولا أعرف حتى الآن ما إذا كنا سنتمكن من الاستفادة  حتى من جزء منه في عام 2021.

 

: الوضع في الملجأ  يزداد سوءًا كل يوم ، لدينا الكثير من المصاريف ، ولدينا موارد أقل بكثير منذ شهور. اعتدت على شراء الطعام من أموالي الخاصة ، لكن لم يعد بإمكاني إدارة المكان دون مساعدة. تقول ليز.

 

لتضيف أن الكلاب ’’لا تأكل ما يكفي ، حتى الأضعف منها. يصابون بالعدوى في كثير من الأحيان ، وقد انتكس العديد منهم بالفعل في مواجهة الأمراض  ، وتوفي العديد منهم: لقد فقدت 15 كلبًا في الأسبوعين الماضيين. لا أريد أن أفقد أي شيء آخر.’’

 

وأشارت ليز ان الكلاب تتعارك فيما بينها، بسبب غياب الطعام ، حيث تهاجم الكلاب المسيطرة الأضعف.

 

واكدت أن “الملجأ مزدحم ، لدي أكثر من 180 كلبًا هنا ، يتقاتلون ولديهم سلوك عنيف . هناك العديد من الكلاب الضالة التي لا يمكنني إنقاذها ، حاليًا لا أنقذ سوى من هم في حالات الطوارئ القصوى ، والوضع محفوف بالمخاطر.

 

ووفق المنصة فإن ليز تعتبر من الناشطات في مجال الرفق بالحيوانات، حيث تعمل منذ عام 1995 ، في هذا المجال وتواصل الاعتناء بهؤلاء الكلاب رغم ظروفها الصحية.

 

 

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق