عملاق الغاز البريطاني يستأنف التنقيب في حقول المغرب

استأنفت الشركة البريطانية “SDX ENERGY”، نشاطها العادي في بداية الموسم الجاري ، بعد صعوبات في العام الماضي بسبب جائحة كورونا، وتأثيراتها السلبية على الاقتصاد .

 

وينتظر أن يعود عمل الشركة التي تتخذ من لندن مقرا لها إلى سابق عهده ، وكذا حجم الإنتاج إلى الطبيعي بشكل تدريجي طيلة عام 2021، اذ ينتظر أن يرتفع بنسبة تتراوح بين 8 و12 بالمائة بالمقارنة مع 2020 .

وتتوفر الشركة على خمس رخص تنقيب في حوض الغرب، هي “سبو” و”لالة ميمونة الشمالية” و” مركز الغرب” و”لالة ميمونة الجنوبية” و”مولاي بوشتى الغربية”.

 

وتمتلك حصة 75 في المائة من حقوق الاستغلال في مختلف مناطق الحفر المرخص لها، في حين يحتفظ المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن بنسبة 25 في المائة المتبقية من المشاريع.

 

وتركز الشركة البريطانية أعمالها في شمال القارة الأفريقية خاصة في مصر والمغرب. وحجم إنفاقها السنوي في البلدين بلغ 40.7 مليون دولار، أي بزيادة قدرها 4.5 ملايين دولار على ما كان متوقعا سنة 2019، ومرد ذلك إلى حفر الشركة العالمية بئرين إضافيين في المملكة، وتطمح إلى إنتاج ما بين 9 و11 مليون قدم مكعب بالمغرب لوحده.

 

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق