“يوم الخلاص”.. قراصنة من الجزائر يهاجمون الرابور ’’البيغ’’ !

تعرّض فنان الراب توفيق حازب المعروف في الساحة الفنية باسم “دون بيغ” لقرصنة حسابه الشخصي على مواقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك” لأغراض تحمل بين ثناياها دوافع انتقامية.

مصادر مقربة، تقاسمت مع “الأيام 24” السبب وراء قرصنة حساب دون بيغ الرسمي، موضحة أنّ مشاركته في فيلم “يوم الخلاص” لمنتجه المخرج المغربي هشام حجي، كانت وراء ذلك.

وأفصحت في المقابل عن تفاصيل أخرى في إشارة منها إلى أنّ الفيلم خلق زوبعة في فنجان القيادات الجزائرية وأثار غضبها، ما جعل الصحف الجزائرية تفرد له حيزا في صفحاتها بالنظر إلى الموضوع الذي يعالجه ويضيء من خلاله عملية اختطاف قادتها جماعة إرهابية في الجارة الجزائر.

الفيلم يتحدث عن قصة كايت باكستون، عالمة آثار أمريكية معروفة، شدّت رحالها إلى المغرب بعد اكتشافها لعظام بشرية ضاربة في القدم، قبل أن تتعرض للإختطاف على الحدود المغربية الجزائرية من طرف جماعة إرهابية في الجزائر محسوبة على تنظيم داعش.

الفنان دون بيغ وبعد قرصنة حسابه، استعان وحسب مصادرنا بالفريق المكلف بإدارة صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، علما أنّ عملية القرصنة صاحبتْها نشر تدوينة وُصفت بـ “العنصرية” تجاه مواطنين من دول جنوب الصحراء.

محاولات القرصنة، كانت تستهدف كذلك الصفحات الرسمية للمخرج هشام حجي، غير أنّها باءت بالفشل بعدما توجهت إليه سهام النقد وطوّقته تهمة تلطيخ صورة الجزائر في العالم بأسره، وهو الأمر الذي واجهه بالقول: “قالوا إنّ يوم الخلاص ممول من الحكومة المغربية لإظهار أنّ إخواننا الجزائريين إرهابيون.. هذا خطأ ربما يتعين عليك مشاهدة الفيلم أولا قبل أن تحكم عليه”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق