الجزائر تتهم المغرب ولقجع بإقصاء زطشي من انتخابات مجلس الفيفا

لم تستسغ الأوساط الرياضية الجزائرية رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم، الثلاثاء، ملف ترشح رئيس الاتحاد الجزائري خير الدين زطشي لعضوية المكتب التنفيذي للفيفا، بينما وافق على طلب ترشح فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم.

 

ومباشرة بعد إعلان رفض الفيفا عضوية رئيس الفاف، وجهت الصحافة الجزائرية أصابع الاتهام للمغرب بشكل مباشر وحملته مسؤولية إخفاق زطشي في إقناع الفيفا بملف ترشحه، على الرغم من أن مراسلة الجهاز الكروي الدولي كشفت أن أطراف في الجزائر ساهمت بشكل مباشر في إقصاء رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم من سباق عضوية المجلس.

 

“الفاهم يفهم”.. هكذا علقت أبرز البرامج الرياضية الجزائرية على رفض ملف زطشي، واتهمت فوزي لقجع بشكل مباشر في رفض زطشي، حيث قالت إنه ينتمي للجنة كونها الكاف للبث في ملفات الترشح وهو مرشح في نفس الوقت، مما يعزز فرضة تدخله لإقصاء الجزائري، على حد قولهم، والحقيقة أن اللجنة المخول لها البت في ملفات الترشح هي لجنة الحكامة بالفيفا.

 

وتعتقد بعض الهيئات الرياضية في الجارة الشرقية أن رفض ترشح زطشي أمر مدبر من فوزي لقجع، من أجل حصر التنافس مع المصري أبو ريدة، دون أن تذكر المرشح الثالث غوستافو ندونغ من غينيا الاستوائية.

 

وستجرى انتخابات عضوية مجلس الاتحادية الدولية لكرة القدم، على هامش أشغال الجمعية العامة الانتخابية للكونفدرالية الافريقية لكرة القدم المقررة يوم 12 مارس 2021 بمدينة الرباط.

 

ويذكر أن لجنة الحكامة بالفيفا صادقت على ترشح فوزي لقجع لعضويتها في أحد المقاعد المخصصة للمنطقة الناطقة بالعربية والإسبانية والبرتغالية، بعد تفحص و دراسة ملفات الترشيح الخاصة بمناصب مجلس الفيفا عن القارة الأفريقية.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق