قيادات من الجيش الأمريكي تدخل مواقع عسكرية في الصحراء (+صور)

وصل وفد يضم أفرادا من الجيش الأمريكي إلى المملكة المغربية وتوجه إلى الصحراء للقيام بزيارة تفقّدية بعد أيام من انعقاد الدورة الـ 11 للجنة الاستشارية المغربية – الأمريكية للدفاع.

الزيارة التي بدأت يوم 20 يناير الجاري تأتي في إطار التحضيرات لمناورات الأسد الإفريقي المنتظر أن تُنظم شهر يونيو القادم بمشاركة أزيد من 10 الاف عسكري من المملكة و الولايات المتحدة الأمريكية و تونس و السنيغال و دول أخرى.

وشملت الزيارة عددا من المناطق تابعة للقيادة الجنوبية للقوات المسلحة الملكية.

ويذكر أنه مطلع الشهر الجاري استقبل الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، عبد اللطيف لوديي، بمقر هذه الإدارة، نائب وزير الدفاع الأمريكي، المكلف بالشؤون السياسية، أنتوني تاتا، الذي يقوم بزيارة عمل من ثلاثة أيام إلى المملكة على رأس وفد عسكري هام.

وذكر بلاغ للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية أن المسؤولين أعربا، في بداية مباحثاتهما، عن ارتياحهما لمتانة وتميز واستدامة الأواصر المتميزة والشراكة الاستراتيجية الاستثنائية التي تربط الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المغربية.

وعبر المسؤولان عن ارتياحهما للحصيلة الإيجابية للتعاون العسكري الثنائي. ويشمل هذا التعاون المنتظم والمكثف والمطبوع بالتنوع، على الخصوص، مجالات تكوين الأطر وتبادل الخبرات وتنظيم تمرينات مشتركة واسعة النطاق. كما يتميز بالانعقاد المنتظم لاجتماعات اللجنة الاستشارية للدفاع.
واقترح لوديي، حسب البلاغ، تعزيز التعاون العسكري مع الولايات المتحدة، من خلال دعوة وزارة الدفاع الأمريكية إلى استكشاف مزيد من فرص التعاون لإنجاز مشاريع مشتركة في مجال الصناعة الدفاعية بالمغرب.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق