حالة من الترقب في إسبانيا لموقف بايدن وإدارته من الصحراء المغربية

تعيش الجارة الشمالية إسبانيا حالة من الترقب هي الأخرى لقرارات الإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة الرئيس جو بادين، بخصوص ملف الصحراء المغربية وموقفها من إعلان الرئيس السابق دونالد ترامب اعتراف الولايات المتحدة بمغربية الصحراء.

 

تقارير إعلامية إسبانية ذكرت أن حكومة مدريد تعتقد أن إدارة بايدن ستحافظ على إعلان ترامب بخصوص مغربية الصحراء، وتعرف أيضا أن استئناف العلاقات المغربية الإسرائيلية يقوي من موقف المغرب أمام أمريكا.

 

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن كلمات مستشار الأمن القومي الأمريكي جايك سوليفان خلال الاتصال الهاتفي مع نظيره الإسرائيلي، مائير بن شبات، كانت متوقعة في رأي إسبانيا، على الرغم من حالة الترقب التي يعيشها مساندو جبهة البوليساريو وعلى رأسهم حزب بوديموس المشارك في الحكومة.

 

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي جايك سوليفان أن إدارة بايدن ستعمل عن كثب مع إسرائيل بشأن قضايا الأمن الإقليمي وللبناء على نجاح اتفاقيات السلام في إشارة الى استئناف العلاقات بين المغرب وإسرائيل.

 

وأضافت ذات المصادر أن الإدارة الجديدة تساند عودة العلاقات المغربية الإسرائيلية والتي تنبني على اعتراف أمريكا بمغربية الصحراء.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق