فضيحة لقاح كورونا تطيح برئيس أركان الجيش الإسباني

قدم رئيس أركان الجيش الإسباني الجنرال ميغيل أنخيل فيلارويا استقالته السبت بعدما اتهم بتجاهل البروتوكول لتلقي اللقاح المضاد لكوفيد-19، وفق ما أعلنت هيئة الأركان في بيان.

وأورد البيان “بهدف الحفاظ على صورة القوات المسلحة، قدم الجنرال فيلارويا استقالته اليوم إلى وزيرة الدفاع”، فيما أفاد مصدر في هيئة الأركان ردا على سؤال لفرانس برس أن وزيرة الدفاع مارغاريتا روبليس قبلت الاستقالة.

ثار تلقيح عسكريين ومسؤولين سياسيين في اسبانيا ضد كوفيد-19 رغم انهم ليسوا من فئات الأولوية جدلا واسعا في البلاد أدى خصوصا الى إقالة ضابط كبير الجمعة.

وأقال وزير الداخلية مساء الجمعة بمفعول فوري ضابطا كبيرا برتبة لفتنانت كولونيل وهو مسؤول ارتباط الحرس المدني بهيئة أركان الجيش، كما أعلن ناطق باسم هذه الوزارة لوكالة فرانس برس السبت.

وأقيل الضابط الرفيع المستوى اثر تقرير داخلي خلص الى أنه تلقى اللقاح بدون أن يكون من الفئات التي تعطى الأولوية، في بلد يخصص حاليا أكثر من مليون جرعة بشكل أولوي للطاقم الطبي ونزلاء دور المسنين.

وتلقى عناصر آخرون من هيئة الأركان جرعة من اللقاح ويمكن أن تتقرر إقالات أخرى كما قالت وزيرة الدفاع مارغاريتا روبلس الجمعة مشيرة الى انها تنتظر تقريرا في هذا الصدد.

إلى جانب العسكريين، تلقى سياسيون من أحزاب مختلفة الجرعة الأولى من اللقاح، بدون أن يكونوا أيضا من فئات الأولوية.

وأحدهم المستشار الإقليمي في مورسيا  مانويل فيليغاس وقد اضطر للاستقالة.

ومستشار الشؤون الصحية في سبتة المحتلة “خافيير غويريرون” في وضع مماثل لكنه أعلن أنه لن يستقيل مؤكدا أنه لم ينتهك أي بروتوكول.

وأضاف “لم أكن أرغب في تلقي اللقاح” مشيرا إلى انه تصرف بطلب من مستشاريه الفنيين واوضح أنه “لا يحب اللقاحات”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق