المغرب أول دولة إفريقية تؤمن شحنة ضخمة من اللقاح

بات المغرب أول دولة في القارة الإفريقية تؤمن شحنة ضخمة من اللقاح المضاد لكورونا، عقب توصله، أمس اجمعة، بالجرعات الأولى من لقاح أكسفورد-أسترازينيكا البريطاني الذي تم تصنيعه وتطويره في “معهد سيروم ” الهندي.

واعتبرت رويترز أن المغرب قد شكل استثناء في إفريقيا بعد نجاحه في شحن مليوني جرعة من اللقاح البريطاني، متفوقا على مصر التي توصلت في دجنبر الماضي بـ50 ألف جرعة من لقاحات كورونا من الإمارات، مضيفة أنه لا يوجد أي بلد إفريقي، عدا المغرب، توصل بشحنة كبيرة كافية لإطلاق حملة التطعيم.

وفي نفس السياق، ذكرت وزارة الصحة أن المملكة ستتوصل بالدفعة الأولى من لقاح “سينوفارم “يوم الأربعاء 27 يناير 2021 من الصين، مشيرة إلى أنه سيتم إعطاء الانطلاقة الرسمية لعملية التلقيح الوطنية خلال الأسبوع المقبل.

وستتم هذه العملية، بصفة تدريجية، وستهم الفئات المستهدفة بدءا بالأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض كوفيد -19 ومضاعفاته، وهم مهنيي الصحة البالغين من العمر 40 سنة فما فوق، والسلطات العمومية والقوات المسلحة الملكية وكذا نساء ورجال التعليم ابتداء من 45 سنة، بالإضافة إلى الأشخاص المسنين البالغين 75 سنة فما فوق.

ومن المرتقب أن تشمل هذه العملية أيضا ، في مرحلة أولية ، المناطق التي تعرف نسبا مرتفعة من حالات الإصابة بمرض كوفيد -19.

ولفتت الوزارة إلى أنه يمكن للمواطنات والمواطنين والمقيمين الأجانب من الفئات المستهدفة التأكد أو الحصول على موعد اللقاح ومركز التلقيح عبر البوابة الإلكترونية “www.liqahcorona.ma” أو عبر رسالة إلى الرقم المجاني 1717 ، وذلك ابتداء من يوم الأحد 24 يناير 2021 في الساعة 12 زوالا.

كما ستوفر كل المعلومات المتعلقة بالحملة الوطنية للتلقيح من خلال وصلات تحسيسية تلفزية وإذاعية وإلكترونية سيتم بثها على القنوات الوطنية التلفزية والإذاعية، وكذا في وسائل التواصل الاجتماعي للوزارة، بالإضافة إلى البوابة الإلكترونية www.liqahcorona.ma .

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق