المغرب يسقط في فخ التعادل أمام رواندا

 

اكتفى المنتخب الوطني المغربي للاعبين المحليين بالتعادل السلبي صفر لمثله في المباراة التي جمعته بنظيره الرواندي مساء اليوم الجمعة على ارضية ملعب (إعادة التوحيد) بدوالا، وذلك برسم الجولة الثانية -المجموعة الثالثة- من بطولة إفريقيا للاعبين المحليين (الكاميرون 2021).

 

 

و بالرغم من هذا التعادل فلازال المنتخب الوطني المغربي يحتل صدارة مجموعته ب4 نقاط متبوعا بالمنتخب الرواندي بنقطتين ،ثم منتخب أوغندا بنقطة ، فمنتخب الطوغو بصفر نقطة من مباراة واحدة .

 

 

و اتسم اداء المجموعة الوطنية بالبطء و عدم التركيز في إعداد العمليات الهجومية ، حيث اتضح ذلك جليا خلال الجولة الاولى التي قلت فيها فرص التسجيل أمام فريق منظم دفاعيا عمل على اغلاق جميع المنافد امام الثلاثي سفيان رحيمي و نوفل الزرهوني و ايوب الكعبي الذين كان حضورهم باهثا .

 

 

وفي مستهل هذه الجولة مارس المنتخب المغربي ضغطا عاليا على الفريق الخصم لاستخلاص الكرات مما مكنه من بسط سيطرة ميدانية على مجريات اللعب ، لكنها كانت عقيمة بالنظر لغياب النجاعة الهجومية .

 

 

ومع توالي دقائق الجولة الاولى كسب المنتخب الرواندي مزيدا من الثقة وراح يهدد مرمى اسود الاطلس بهجمات مباغثة ،حيث كاد ان يفتتح حصة التسجيل في الدقيقة 33 بواسطة المهاجم محجي الحق سيمان ، الذي سدد كرة قوية حولها ببراعة الحارس انس الزنيتي الى الزاوية .

 

 

وخلال الجولة الثانية رفع المنتخب المغربي من وتيرة أدائه حيث اعتمد على انسلالات الظهيرين عيد الكريم باعدي و حمزة الموساوي ،وكاد ان يحرز هدف التقدم بواسطة المهاجم ايوب الكعبي الذي أحسن استغلال تمريرة من الجناح سفيان رحيمي ليسدد كرة جانبية صدها الحارس الرواندي .

 

 

و بعدها بثلاثة دقائق انفرد سفيان رحيمي بحارس المرمى الرواندي داخل مربع العمليات لكنه اتخد القرار الخطأ بالتمرير الى زملائه بدل التسديد مباشرة الشباك .

 

 

و لم تأت التغييرات المتأخرة التي قام بها مدرب المنتخب الوطني المغربي الحسين عموتة بأي جديد ليعلن الحكم عن نهاية اللقاء بنتيجة التعادل السلبي وليؤجل بذلك المحليون تأهلهم إلى ربع النهائي إلى المواجهة الثالثة أمام أوغندا.

 

 

و تجدر الاشارة الى أن اللجنة التقنية المنظمة لكأس أمم أفريقيا للاعبين المحليين 2020،اختارت المدافع الايمن المغربي عبد الكريم باعدي ، “رجل مباراة” بالنظر للاداء الممتاز الذي بصم عليه طيلة مجريات اللقاء .

 

 

ويختتم أشبال المدرب الحسين عموتة، مباريات الدور الأول، بمواجهة منتخب أوغندا، في 26 من يناير الجاري، في نفس الملعب ( إعادة التوحيد)، وهي المباراة التي ستنطلق في تمام الساعة الثامنة مساء حسب توقيت المغرب.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق