بعد اشتراط موافقة القصر..رسالة “نارية” من الوالي إلى عمدة الرباط تنهي الجدل

بعد تحفظه على مقترح والي جهة الرباط سلا القنيطرة، محمد اليعقوبي بإحداث “باركينغ” جديد بشارع محمد الخامس بالرباط، قرر رئيس جماعة الرباط محمد الصديقي الاستجابة لمطلب التصويت على المقترح ضمن جدول أعمال الدورة الاستثنائية، بعد أن كان قد اشترط على الوالي موافقة القصر الملكي على الموضوع، والإجابة على سؤال الحاجة لإحداث مرآبين جديدين على مستوى شارع محمد الخامس على الرغم من وجود ست مرائب تحت أرضية بالقطاع المحيط به.

وصوت مجلس المدينة في الدورة الاستثنائية اليوم الجمعة، بالإجماع على مقترح الوالي بالموافقة على مشروع كناش لتدبير واستغلال الموقف تحت أرضي للسيارات بباب الأحد وتجهيز وتدبير واستغلال محطتين تحت أرضيتين للوقوف بشارع محمد الخامس، بعد رسالة شديدة اللهجة وجهها الأخير للعمدة الصديقي الذي ينتمي لحزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة، والتي قال فيها ” بأن حجتكم التي دفعتم بها في كتابكم غير ذي أساس في علاقتها مع النقطة المقترحة عليكم، وهو ما يحملكم وزرا كرئاسة للمجلس يحتسب عليكم بعدم ضبطكم للمراجع القانونية التي تستندون عليها”.

وأورد الوالي اليعقوبي في الرسالة المذكورة، “أن هذه النقطة تعد متفردة في مراميها وأهدافها ولا يمكن ان تنسحب عليها الآثار القانونية لمقررات سابقة غير مطابقة لها وذلك بالنظر إلى كون عقد التدبير المقترح يطمح إلى تحقيق موازنة بين استغلال مرفق باب الاحد في مقابل احداث واستغلال مرفقين جديدين”.

وزاد الوالي بالقول في رسالته الموجهة للعمدة الصديقي “.. بخصوص ملاحظتكم المتعلقة بالقيمة الرمزية لشارع محمد الخامس، فأذكركم بأن هذا الشأن لا يدخل ضمن اختصاصكم، كما لا ينبغي بكم الخوض فيه مستقبلا، بحيث ينبغي التركيز على مناحي اختصاصكم المتعددة التي يفترض فيكم أنكم حريصون على ممارستها بمنهجية إدارية مضبوطة وقائمة على قواعد اللياقة والكياسة في الخطاب ووزن المقال في علاقته بالمقام”.

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق