وزارة الصناعة والتجارة تتصل بالمستثمرين الاسرائيليين المغاربة

قال وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، حفيظ العلمي، أمس الأربعاء، إنه بحث مع نظيره الإسرائيلي، عمير بيريتس، مستجدات ما اعتبره “تقدما”، في برنامج التعاون المشترك.

 

وأوضح العلمي، عبر حسابه تويتر: “تبعا لما اتفقنا عليه خلال مباحثاتنا الأخيرة، عقدت اليوم اجتماعا عن بعد مع بيريتس”، مضيفا : “قمنا خلال الاجتماع بالاطلاع على تقدم أشغال فريق العمل المشترك المكلف بإعداد برنامج العمل للتعاون في الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي”، دون توضيح ماهية هذا التقدم.

 

وكشف العلمي أن العديد من المستثمرين الذين كانوا في علاقة متواصلة مع المغرب أعلنوا نيتهم الاستثمار في الأقاليم الجنوبية للمملكة مباشرة بعد إصدار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مرسومه الرئاسي القاضي باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة المملكة المغربية الكاملة على كافة منطقة الصحراء المغربية.

 

وأعلن العلمي نية وزارة الصناعة والتجارة الشروع في ربط اتصالاتها ابتداء من الاثنين المقبل بجميع المستثمرين المغاربة الاسرائيليين الذين لهم رغبة في الاستثمار في المملكة، مشيرا إلى أن “العديد منهم كانوا يمنون النفس بالاستثمار في المغرب، وعندما تعذر ذلك ذهبوا إلى دول أخرى واليوم سيعودون”.

 

وكشف العلمي في هذا الصدد أن مجالات الاستثمار المتوقع اختيارها من قبل الإسرائيليين تتمثل أساسا في مجال التكنولوجيا والصيدلة والأدوية، بالإضافة للمواد الفلاحية والالكترونيات وما يتعلق بها وبأمنها.

 

وكان وزيرا البلدين اتفقا في 28 من دجنبر الماضي، على تحديد مجموعة من القطاعات توفر مؤهلات هامة للشراكة بينهما، وهي: “النسيج، والصناعات الغذائية، والبحث التطبيقي في الصناعة، والتكنولوجيات الخضراء، وصناعة الطاقات المتجددة”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق