الدولة الجزائرية تدخل على خط المواجهة بين زطشي ولقجع

قررت الدولة الجزائرية دعم ترشح رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم “الفاف” خير الدين زطشي لعضوية الاتحاد الدولي، في الانتخابات المقررة في 12 مارس المقبل من العاصمة الرباط.

 

وأكد عمار بهلول، نائب رئيس “الفاف”، أن السلطات العليا في الجزائر قدمت ضمانات ودعما رسميا لمساندة ملف خير الدين زطشي للظفر بمقعد في مجلس الفيفا، مشيرا إلى أن تحركات دبلوماسية عالية المستوى انطلقت من أجل الترويج لترشح زطشي لعضوية الفيفا، التي ينافس عليها رفقة كل من رئيس الجامعة الملكية المغربية فوزي لقجع والغيني الاستوائي غوستافو ندونغ والمصري هاني أبوريدة الذي يترشح لعهدة ثانية.

 

وتابع المسؤول الرياضي الجزائري : هناك نقاط في حملتنا تتدخل فيها الدبلوماسية لدعم ملفنا في سباق الإنتخابات، من خلال تجنيد السفارات والإعتماد على سمعة الجزائر قاريا ودوليا.

 

وأضاف: لقد التقى زطشي مسؤولي 21 اتحادا إفريقيا، ونائب رئيس الكاف بالنيابة كونستان أوماري، إضافة إلى الرجل الأول على رأس الفيفا جياني إنفانتينو والذي تحادث معه لمدة ساعة.

 

ونوه بهلول: نحن لا نهتم لما يقال هنا وهناك حول احتمال رفض ترشح أحدهم، لدينا خطتنا وسنواصل العمل وفقا لذلك، رغم الضبابية الكبيرة التي تحيط بالانتخابات المقررة في الـ12 المقبل بالرباط.

 

وسبق لعمار بهلول، عضو المكتب الفيدرالي الجزائري أن وصف انتخابات الكاف بأنها امتداد لصراع المغرب مع الجزائر، وأعطى للأمر بعدا سياسيا أكبر من حجمه، علما أن السلطات الجزائرية والمغربية لم تجاهر يوما بأي صراع بينها في كل المجالات، مما دفع المعلق الرياضي الجزائري حفيظ الدراجي لاعتبار خرجة بهلول خطأ دبلوماسيا سيؤثر على حظوظ زطشي قبل انطلاق الانتخابات.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق