يصيب بالضعف الجنسي..! أبرز شائعات ’’اللقاح المنتظر’’ على مواقع التواصل

منذ إعلان الحكومة المغربية  عن عزم المغرب اقتناء 65 مليون جرعة قبل نحو شهر ، و إعلان الديوان الملكي قبل ذلك في بيان أن حملة التلقيح ستكون مجانية، والمغاربة ينتظرون.

 

الأمر يتعلق بلقاحي سينوفارم الصيني وأسترازينيكا البريطاني بحسب ما أكد وزير الصحة خالد ايت الطالب الذي صرح في لقاء على القناة الثانية مذلع يناير ان المغرب لم يتوصل بعد باللقاح.

 

لكن مرت أسابيع والشحنة المغربية لم تصل بعد، وكان يتوقع ان تصل السبت الماضي من الهند لكنها لم تصل.

 

الشحنة وبحسب مصادر لم تكن جاهزة من المورد الرئيس في الهند، لكن لقاح سنوفارم هو الاخر لم يصل.

 

مصادر رجحت أن يكون سبب التأخير راجع إلأى الظروف الحالية لانتشار سلالة جديدة من كورونا، فيما ذهب البعض إلى ان التطعيم الكبير في الهند(300مليون جرعة في المرحلة الاولى) قد يكون السبب في التأخير.

 

هذا التأخير ساهم في رفع منسوب الشائعات على مواقع التواصل الاجتماعي ، بين من ربط الأمر بنظرية المؤامرة، وبين من اعتبر أن هناك خطب ما في اللقاح لذلك تأخر .

 

وذهب بعض مغاربة مواقع التواصل الاجتماعي بعيدا عندما قالوا إن اللقاح يصيب بالعجز الجنسي، ويؤثر على الخصوبة الذكورية ، وآخرون اعتبروا ان هناك مضاربات ساهمت في تأخير اللقاح، وتساؤل البعض ايهما افضل اللقاح الصني ام البريطاني؟

 

هذه الشائعات التي تنهل من الثقافة الشعبية، كانت متوقعة بالنظر إلى صمت الحكومة، خاصة وأن المغاربة منذ ظهور فيروس كورونا وهم يتعاملون معه بتهكم، والتنكيت ، ويربطون بينه الفيروس وتبعاته بتيمتين اساسيتين هما الدين والجنس، بالنظر إلى الثمتلات المجتمعية القائمة.

 

انتشار الاشاعات يوازيه صمت تام للمسؤولين على الشأن الصحي في المغرب، وهو صمت غير مفهوم، ووزارة الصحة لا تتواصل مع الصحافيين إلا نادرا، ومديرية الأدوية والصيدلة المفترض انها من تمنح الترخيص لمثل هذه اللقاحات لم تخرج بتوضيح شاف يلملم هذه  الشائعات ويطمئن المنتظرين .

 

 

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق