مندوبية التخطيط تكشف عن سيناريوهات مثيرة حول كوفيد 19 والنمو الاقتصادي خلال 2021

 

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، ضمن نشرة أصدرتها اليوم الاثنين، عن مجموعة سيناريوهات لتطور جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، إذ وضعت جملة فرضيات تخص تأثيرها على توقعات النمو خلال 2021 بالمغرب.

 

 

وأوضحت المندوبية، في نشرتها هذه التي خصصتها لعرض مقاربة تأثير كوفيد 19 ووقع تدبير الجائحة على النمو، أنه في السيناريو “المتفائل” (الفرضية الأولى)، حيث تم الأخذ في الاعتبار تأثير عملية التلقيح بالخصوص، فالعدد الإجمالي الإضافي للإصابات بالعدوى لسنة 2021 سيكون في حدود 20 في المائة مما تم تسجيله خلال 2020، ما يعادل 80 ألف حالة، وفي حال عدم فرض ولو يوم واحد من الحجر العام، سيكون التأثير على النمو ضعيفا (ناقص 0,4 في المائة)، وهو ما سيجعل النمو في 2021 يحافظ على معدل يناهز 4,2 في المائة.

 

 

وأضافت أنه في السيناريو المعاكس، تكرار وضعية مماثلة لـ 2020 (هنا افتراض إقرار مدة شهر ونصف من الحجر في السنة)، سيكون التأثير ناقص 5,1 في المائة من النمو، وسيؤدي إلى نمو سلبي حدد في ناقص 0,5 في المائة، مشيرة إلى إمكانية حدوث سيناريوهات أخرى ستسفر عن معدلات نمو بين 0 و4 في المائة.

 

 

وتستند هذه النشرة إلى منظومة تقييم وضعتها مدرسة السياسات العامة التابعة لجامعة أكسفورد، تهتم بالجهود التي تبذلها الدول لمكافحة انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق