احتجاجات متزامنة.. هل هي شرارة 20 فبراير جديدة ؟

صورة من مسيرة الرباط

تشهد العديد من المدن المغربية في هذه الأثناء مظاهرات حاشدة ومتزامنة تنديدا بمقتل السماك محسن فكري، بطريقة مؤلمة داخل شاحنة أزبال .

 

وتعيش مواقع التواصل الاجتماعي غليانا غير مسبوق، يكاد يكون شبيها بأيام 2011، عندما انطلقت شرارة الاحتجاج المغربي في 20 فبراير اثر اندلاع أحداث الربيع العربي من تونس في نهاية 2010.

 

وعمد العديد من نشطاء فيسبوك وصفحات مواقع التواصل على نقل الوقفات عبر تقنية البث المباشر .

 

وتشهد مدن الرباط والبيضاء وفاس وأكادير والقنيطرة والحسيمة وطنجة وغيرها وقفات تنديدية بمقتل محين فكري ابن الحسيمة .

 

وتعتبر الحسيمة من المدن التي تعيش أحداثا متلاحقة ذكرتنا بواقعة احتراق خمسة شبان داخل وكالة بنكية في 2011 كذا الاحتجاجات التي أعقبت الزلزال الذي ضرب المدينة .

 

مدينة الحسيمة تعرف منذ الجمعة تطورات غير مسبوقة دفعت بوزير الداخلية محمد حصاد شخصيا وبأمر من الملك زيارة أهل الضحية .

 

ويبدو أن المغرب يعيض انبعاث 20 فبراير جديدة بطريقة عفوية غير مخطط لها أذكتها صور السماك المغربي وهو ممدد داخل شاحنة لفرم االأزبال  بعدما تم مصادر بضعته من أسماك ابو سيف ووضعها داخل الالة .

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق