في انتظار اللقاح.. هذه العلامات تؤكد أن مناعتك قوية ضد كوفيد19

وصل باحثون إلى 4 أعراض لعدوى فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد-19 ترتبط بتكوين الجسم مستويات عالية من الأجسام المضادة للفيروس تستمر لمدة 3 أشهر.

 

ويعني وجود مستويات عالية من الأجسام المضادة أن الشخص لديه مناعة من الإصابة بفيروس كورونا المستجد -واسمه العلمي “سارس-كوف-2” (SARS-CoV-2)- للمرة ثانية.

 

وأجرى الدراسة باحثون من جامعة ويسكونسن في الولايات المتحدة ونشرت كنسخة أولية (لم تقبل في مجلة طبية)، ولم تخضع بعد لمراجعة الأقران، وحللوا اختبارات الدم لـ113 مريضا مصابا بفيروس كورونا بعد 5 أسابيع من التعافي من مرضهم، ثم مرة أخرى بعد 3 أشهر من مرضهم.

 

ووجدوا أنه كانت لدى الأشخاص الذين أصيبوا بكوفيد-19 ودخلوا المستشفى مستويات أجسام مضادة أعلى من غيرهم، وبشكل عام زادت مستويات الأجسام المضادة مع شدة كوفيد-19.

 

لكن بالنسبة للأشخاص الذين أصيبوا بكوفيد-19 ولم يدخلوا المستشفى فقد لاحظ الباحثون أن 4 من الأعراض ترتبط باستمرار مستويات عالية من الأجسام المضادة لفيروس كورونا، وهي:

1- الحمى

2- آلام البطن

3- الإسهال

4- تراجع الشهية

وهذا يعني أن ظهور هذه الأعراض عليك أثناء مرضك يمكن أن يكون علامة على أنه من المرجح أن تكون لديك مناعة أطول ضد كورونا.

 

وقال الباحثون إنه ستكون المناعة الدائمة -التي يتم تقديرها غالبا بواسطة الأجسام المضادة المستمرة- ضرورية للتغلب على جائحة كوفيد-19، وفي المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس) تستمر الأجسام المضادة للفيروسات في أغلبية المرضى لمدة 3 سنوات على الأقل بعد المرض.

بالمقابل، لا يُعرف الكثير عن فيروس كورونا المستجد، لكن بعض التقارير تشير إلى أن المناعة قد تستمر لمدة 6 أشهر على الأقل.

 

ومع ذلك، تشير تقارير أخرى إلى أن الأجسام المضادة ضد “سارس-كوف-2” يمكن أن تنخفض في الأشهر القليلة الأولى، حيث يصبح بعض المرضى سلبيين.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق