السعيد يتحدث عن دلالات الاجتماع الوزاري لدعم مقترح الحكم الذاتي في الصحراء المغربية

 

 

في خطوة جديدة، تؤكد جدية والتزام الولايات المتحدة الأمريكية بقراراتها اتجاه المغرب، نظمت أمريكا والمغرب مؤتمرا وزاريا، ضم 40 دولة ، عبر تقنية الفيديو، بشأن دعم حل الحكم الذاتي بالصحراء المغربية.

وأكد مساعد وزير الخارجية الأميركي ديفيد شينكر أن الحكم الذاتي هو الإطار الوحيد للحل في الصحراء المغربية، مشيرا إلى أن هذا الاجتماع هو إشارة إلى حكمة خطة الحكم الذاتي بالصحراء المغربية، فيما قال وزير الخارجية ناصر بوريطة، إن الاجتماع يرسل إشارة مهمة إلى أن الاستقرار والسلام هو الخيار المنشود.
فما هي دلالات هذا الاجتماع الوزاري الذي يدعم الحكم الذاتي في الصحراء المغربية، والذي يعقد بعد أيام من زيارة الوفد الأمريكي للداخلة والعيون.

 

عتيق السعيد المحلل السياسي قال في تصريح ل”الأيام24″، أن الاجتماع الوزاري الذي شارك فيه أربعون بلدا يمثلون مختلف بقاع العالم دعما لمقترح الحكم الذاتي تحت سيادة المغرب في ‫الصحراء المغربية، يعكس بشكل واضح و صريح اعتراف دول العالم في مختلف القارات مغربية الصحراء و مصداقية الحكم الذاتي كحل وحيد و واقعي و عادل لهذا النزاع المفتعل.

 

وأضاف المحلل السياسي، أن هذا الاجتماع الوزاري الذي حشدت فيه الولايات المتحدة الدعم حول مقترح الحكم الذاتي، يأتي في سياق ما تعرفه الدبلوماسية المغربية من انتصارات متتالية مكنته من توطيد دينامية مكثفة من الاعترافات الدولية لمغربية الصحراء بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

 

 

وأورد المتحدث، أن هذا الاجتماع يأتي أيضا في سياق تعزيز دينامية ترسيخ مغربية الصحراء، التي أكدتها المواقف الداعمة و الثابتة لمجموعة من الدول في مختلف بقاع العالم، وكذا قرارات العديد من الدول بفتح قنصليتها بالأقاليم الجنوبية، و منه يمكن القول أن توالي الاعترافات الدولية حول السيادة الكاملة للمغرب على الصحراء المغربية تشكل يوما بعد يوم دليل حجة إثبات قاطع بالبرهان ،على شرعية و مصداقية الحكم الذاتي تحت سيادة المغرب وبالتالي القطع مع كل الفرضيات و التأويلات خارج هذا الإطار.

 

وخلص السعيد بالقول، بأن هذا الوضع تأكد بحكم الواقع التنموي والسياسي و بقوة القانون والشرعية الدولية سيادة المغرب الكاملة في صحرائه، وأن أي توجه خارج هذا الإطار مجرد وهم وخرافة تكشفها حجم الاعتراف والدعم الدولي للمغرب وأيضا واقع و مصداقية وحجية المشروع التنموي المستدام الذي قاده الملك محمد السادس بالأقاليم الجنوبية للصحراء المغربية.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق