قطر تجدد موقفها بخصوص قضية الصحراء المغربية

 

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري سلطان بن سعد المريخي، موقف بلاده الثابت في الوقوف مع المغرب في قضاياه العادلة، وذلك خلال الاجتماع الوزاري الذي نظمته الولايات المتحدة الأمريكية والمغرب وضم 40 دولة.

 

وأوضح المريخي خلال مشاركته الجمعة في المؤتمر الوزاري لدعم مخطط الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية في الصحراء، أن مشاركة بلاده في هذا المؤتمر “تأتي انطلاقاً من العلاقات الأخوية التاريخية الوطيدة بين دولة قطر والمملكة المغربية الشقيقة”.

 

ولفت إلى أن “موقف قطر ثابت في الوقوف مع المغرب الشقيق في قضاياه العادلة في كافة المحافل الدولية والإقليمية”، معتبرا ذلك “انعكاساً لأواصر الأخوة والصداقة وعمقها والتضامن الفاعل الذي يجمع البلدين”.

 

وجدد المريخي تأييد بلاده لـ “الخطوة التي قامت بها المملكة المغربية الشقيقة بتاريخ 13 نوفمبر 2020 بتحركها لوضع حد لوضعية الانسداد الناجمة عن عرقلة الحركة في معبر الكركرات”.

 

وثمن وزير الدولة للشئون الخارجية القطري ما وصفها بـ “الجهود المبذولة من قـِبل الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل سياسي ودائم لهذا النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، بما يخدم مصلحة جميع دول المغرب العربي، ويكفل الأمن والاستقرار الإقليميين، وذلك في احترام تام لوحدة المغرب الترابية وسيادته على أراضيه”.

 

وشدد المريخي على دعوة قطر الثابتة إلى “ضرورة احترام احكام القانون الدولي ولاسيما مبادئ السيادة والاستقلال السياسي والوحدة الترابية للدول وضرورة احترام مبدأ التسوية السلمية للنزاعات وحلها عبر الحوار”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق