الرباح يحضر اجتماعا أمريكيا حول الطاقات المتجددة والربط الكهربائي والغاز الطبيعي

شارك عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والبيئة، يوم الخميس 14 يناير 2021، في الحوار الاستراتيجي حول الطاقة الذي تم تنظيمه، عن طريق التواصل عن بعد، من طرف كتابة الدولة للطاقة بالولايات المتحدة الأمريكية.

هذا اللقاء الذي حضره وزراء الطاقة بكل من الولايات المتحدة الأمريكية والإمارات العربية المتحدة والبحرين و مصر والسودان وإسرائيل، شكل منصة من اجل مناقشة وتدارس الإجراءات التي يمكن اتخاذها لتعزيز الريط الإقليمي لشبكات الكهرباء وشبكات خطوط الغاز والنفط لزيادة أمن الطاقة وتحسين الوصول إلى طاقة موثوقة وبأسعار معقولة من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

كما شكل هذا الاجتماع فرصة لدراسة سبل تقوية التعاون بين دول المنطقة والولايات المتحدة الأمريكية لتعزيز البحث والتطوير في مجال الطاقة وتعميق الشراكات الاستراتيجية لمواجهة التحديات المشتركة وتحفيز الاستثمارات الإقليمية في هذا المجال لتحقيق التنمية والازدهار في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وكان هذا اللقاء مناسبة ليؤكد الوزير على العلاقات الجيدة بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، والتي تعززت بالاعتراف بمغربية الصحراء وقرار فتح قنصلية بأقاليمنا الجنوبية مع تطوير آفاق جديدة للاستثمار الأمريكي في هذه الأقاليم.

كما تطرق الوزير في معرض كلمته إلى التطور الحاصل والآفاق المستقبلية للاستثمار في مجالات الطاقات المتجددة والهيدروجين والبحث العلمي والصناعة الطاقية و كذا الطاقات النظيفة في قطاع الصناعة وغيره.

وفي مداخلته خلال هذا اللقاء، أشار عزيز رباح كذلك إلى مستوى علاقات التعاون الجيدة القائمة بين المغرب ودول المنطقة في ميدان الطاقة، والذي تعد جزءًا من رؤيته الاستراتيجية لتحقيق التكامل الإقليمي في هذا المجال، مشيرا إلى ما حققه المغرب من شراكات استراتيجية مع الدول الاوربية والأفريقية والعربية، وخاصة فيما يتعلق بالربط الكهربائي والغازي و جلب الاستثمارات.

و في ختام كلمته، دعا الوزير الجانب الأمريكي إلى المزيد من الاستثمار والتعاون في البحث العلمي وتقوية القدرات في قطاع الطاقة في المغرب وافريقيا والدول العربية .

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق