اختيار القايدة حورية شخصية لسنة 2020

توجت القايدة حورية كشخصية للسنة في استطلاع رأي نظمته إذاعة أصوات ، حيث تم تسليم الدرع لها بمدينة آسفي مكان عملها كعربون تقدير على لها ولرجال السلطة على عملهم في فترة الحجر الصحي.

 

وبرزت القايدة حوريا في مرحلة الحجر الصحي الأولى في مارس الماضي بفيدوهات انتشرت لها على مواقع التواصل الاجتماعي،  تدعو فيها سكان منطقة عزيب الدرعي الى التزام الحجر والتدابير الاحترازية ، وهي فيديوهات طبعتها العفوية والجدية وايضا الطرافة .

 

وبالإضافة إلى القايدة حورية سلمت الإذاعة  درع شخصية السنة ايضا لوزير الصحة، خالد آيت طالب، تكريما لمهنيي قطاع الصحة و ما قدموه خلال هذا العام الإستثنائي.

 

كما تم تسليم درع شخصية السنة لوزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي، تتويجا لما قام به نساء و رجال التعليم من تدبير للعملية التعليمية في ظروف صعبة و متغيرة.

 

كما تم تليم درع تكريمي عن  شخصية السنة لهاشم التيال، عضو مؤسس لجمعية رياض الامل، من أجل تقديم خدمات اجتماعية مختلفة للأشخاص في وضعية الشارع و غيرهم من الفئات الهشة خلال هذا العام الإستثنائي.

 

وعلى مستوى البحث العلمي ومغاربة الخارج  اختير منصف السلاوي كشخصية السنة الذي اشرف على تطوير لقاح في الولايات المتحدة ، حيث تسلمته نيابة والدته.

 

مقالات مرتبطة :
تعليقات الزوار
  1. زهور من أكادير.

    ماشاء الله كولهوم كيستاحقو الأوسمة لأنهم خدموا بضمير و بتفان من أجل الوطن و المواطنين، هذو هوما المغاربة الحقيقيين لي كيشرفو المغرب، الله يعطيهم الصحة و يبارك ليهوم ف اهلهم و ف عملهم.

اترك تعليق