•   تابعونا على :

المحامي كرم لـ "الأيام 24": لهذا رفض القضاء الفرنسي إطلاق سراح المجرد

رضوان مبشور2016/10/28 16:19
المحامي كرم لـ "الأيام 24": لهذا رفض القضاء الفرنسي إطلاق سراح المجرد
صورة مركبة

رفض القضاء الفرنسي تمتيع الفنان المغربي سعد المجرد بالسراح المؤقت، في أولى جلسات محاكمته  اليوم.

 

 "الأيام 24" قرر الاستعانة بخبير قضائي وقانوني، لاستفساره بخصوص الأسباب التي جعلت القضاء الفرنسي يقرر تمديد الحراسة النظرية في حق سعد المجرد، وماذا يعني في الأصل "الاعتقال الاحتياطي" ومتى نلجأ إليه.

 

وقال المحامي محمد كرم في تصريح لـ "الأيام 24" إن القانون ينص على ضرورة ايداع الشخص المتهم الاعتقال الاحتياطي في حال لم تتوفر ضمانات كافية لحضوره جلسات المحاكمة أو التحقيق، أو في حالة من شأن اطلاق سراحه التأثير على الشهود أو عرقلة سير العدالة أو الخوف على سلامته الجسدية.

 

و أضاف ذات المتحدث أن الاعتقال الاحتياطي أصبح إجراءا تقليديا، في ظل وجود إجراءات بديلة على غرار وضع "براسلي" إلكتروني في رجل المتهم لمراقبة تحركاته، أو إغلاق الحدود في وجهه أو تقديمه لكفالة.

 

ويلجأ القاضي للحراسة القضائية في حال توجيه تهم ثقيلة للشخص المتهم، على غرار التهم المتعلقة بالاغتصاب التي تم توجيهها للفنان المغربي سعد المجرد.

 

وقرر القضاء الفرنسي تمديد الحراسة النظرية في حق المجرد، حسب ذات المتحدث، نظرا لكون صاحب أغنية "أنا ماشي ساهل" لا يتوفر على ضمانات خاصة، علما أن لديه سابقة مماثلة سنة 2010 في الولايات المتحدة الأمريكية قبل أن يتم إطلاق سراحه بكفالة.

 

ويعتبر الاعتقال الاحتياطي قرار قضائي معمول به في قانون المسطرة الجنائية في المغرب كما في فرنسا، حيث يتم ايداع "المتهم" رهن الاعتقال إلى غاية انتهاء التحقيق.

 

وبحسب ذات المتحدث، فالاعتقال الاحتياطي  يكون مشروطا بمدة زمنية محددة لا تتجاوز 10 أشهر في الحالة المغربية، ويتم تمديده كل شهرين لـ 5 مرات فقط.

 

ويكون الاعتقال الاحتياطي مقيد بشرطين: الأول، وضع المتهم تحت الحراسة النظرية إلى حين ظهور العناصر الكافية للمحققين و القاضي، ويمكن بعدها إطلاق سراحه عبر اجراء بديل، وفي مقابل ذلك يمكن لقاضي التحقيق تمديد الحراسة النظرية لمدة معينة على أن لا تتجاوز 10 أشهر، و في حالة لم تكتمل عناصر التحقيق للقاضي في الـ 10 أشهر يقوم مدير السجن الذي أودع فيه بإطلاقه على الفور.

تعليقات الزوار ()