عشريني يرمي بنفسه من سطح عمارة ويعيد شبح الانتحار لطنجة

صورة تعبيرية

أقدم شاب في العشرينات من العمره، في الساعات الأولى من اليوم الخميس، على وضع حد لحياته، منتحرا بعدما أقدم على رمي نفسه من سطح منزل عائلته المتواجد بحي بني مكادة بمدينة طنجة.

وذكرت مصادر إعلامية محلية ، أن الهالك البالغ من العمر 26 سنة، لفظ أنفاسه الأخيرة بمستشفى محمد الخامس الذي نقل إليه على وجه السرعة بعد إخبارية تلقتها عناصر الوقاية المدنية، حيث فشلت جميع المحاولات الرامية لإنقاذه نظرا لخطورة الإصابات التي تعرض لها على مستوى الرأس.

ونقل المصدر عن مقربين من الهالك  أن الأخير كان يعاني خلال سنوات طويلة قيد حياته، من اضطرابات نفسية وعقلية، مرجحا أن يكون ذلك هو السبب الرئيسي وراء إقدامه على وضع حد لحياته بهذه الطريقة المأساوية.

وتم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات من طرف عناصر الوقاية المدنية بحضور عناصر الشرطة القضائية، الذين تولوا جمع المعطيات المرتبطة بهذا الحادث الذي أعاد شبح الانتحار إلى الواجهة من جديد في مدينة طنجة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق