القرض الفلاحي للمغرب يؤكّد دعمه التام للفدراليات البيمهنية الفلاحية

نظم القرض الفلاحي للمغرب، يوم الثلاثاء1 دجنبر الجاري، اجتماعا مع الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجنFISA) ) وجمعياتها الأعضاء: الجمعية الوطنية لمنتجي لحوم الدواجن (APV)، والجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك (ANPO)، والجمعية الوطنية لمنتجي الكتاكيت بالمغرب (ANAM)، وجمعية مصنعي الأعلاف المركبة (AFAC)، والجمعية الوطنية للمجازر الصناعية للدواجن (ANAVI).

 

وانعقد هذا الاجتماع تحت رئاسة طارق السجلماسي، رئيس مجلس إدارة القرض الفلاحي للمغرب، والسيد يوسف العلوي، رئيس الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجنFISA) )، والسيد محمد العموري، رئيس الكنفيدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية (COMADER)، وعرف مشاركة العديد من فاعلي قطاع الدواجن وممثلين عن وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات .

 

وقد كان اللقاء، الذي بندرج في إطار سلسلة اللقاءات التي أطلقها مع مختلف الفيدراليات البيمهنية للفلاحة، فرصة لتقييم إنجازات القطاع، خاصة في إطار مخطط المغرب الأخضر، وتطور مؤشراته، والإكراهات التي يواجهها، كما تم عرض معيقاته والرافعات التي يتعين تفعيلها لتطويره. و مكن الاجتماع من التطرق لانتظارات الفاعلين من حيث المواكبة المالية.

 

وأكد المشاركون في الاجتماع على الأهمية التي تكتسيها هذه السلسلة الإنتاجية، التي عرفت تطورا مهما، والتي تشارك بشكل كبير في توفير الأمن الغذائي للبلاد وفي خلق فرص الشغل. كما سجلوا استمرار وجود إكراهات تعيق نموها و هي مرتبطة بمنظومتها البيئية.

 

كما أعربوا عن ارتياحهم العميق بعد التغيير الذي عرفه الوضع الضريبي للمهنة حيث أصبح مهنيو قطاع الدواجن يعتبرون كفلاحين لا كتجار جملة.

وجدد القرض الفلاحي للمغرب بهذه المناسبة التزامه القوي بمواكبة جميع الفاعلين في كل مراحل سلسلة القيمة، من السافلة الى العالية، واستعداده التام لمواكبة حاجيات الاستثمار المهمة المرتقبة في إطار الاستراتيجية الفلاحية الجديدة » الجيل الأخضر 2020-« 2030.

 

وفي ختام اللقاء، تم الاتفاق على وضع إطار مؤسساتي يضم جميع الأطراف المعنية: وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات والفيدرالية المهنية لقطاع الدواجن (FISA) والقرض الفلاحي للمغرب والكنفيدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية (COMADER)، وذلك من أجل تفعيل تدابير دعم خاصة بقطاع الدواجن وتوفير آلية مواكبة خاصة لكل فاعل من فاعلي القطاع.

 

وأعلن طارق السجلماسي كذلك أن القرض الفلاحي للمغرب ملتزم بوضع منتجاته وخدماته الرقمية في خدمة الفاعلين عبر تطوير وإطلاق منصة مندمجة بهدف رقمنة مجموع المعاملات والعمليات التي تعرفها سلسلة قيمة الدواجن ومن خلال ذلك تطوير منظومة رقمية خاصة بهذا القطاع.

 

ونوه الفاعلون بمدى تعبئة القرض الفلاحي للمغرب من أجل قطاعهم وبالجهود المنتظمة التي يبذلها البنك في سبيل دعم وتشجيع تنمية القطاع المغربي للدواجن بشكل خاص، ومجموع سلاسل الإنتاج الفلاحي بشكل عام. وبهذا الصدد سلم السيد يوسف العلوي، باسم الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجنFISA) )، درعاً تقديرياً للسيد طارق السجلماسي، اعترافا له بمساهمة القرض الفلاحي للمغرب في تنمية القطاع الوطني للدواجن ودعمه المتواصل له.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق