سنغافورة تسمح بتداول “لحم دجاج” منتج في المختبر

قررت سنغافورة السماح بترويج أول "لحم نظيف" في العالم، مصدره ليس الحيوانات المذبوحة.

ويمهد هذا القرار السبيل أمام شركة Eat Just، ومقرها سان فرانسيسكو في الولايات المتحدة، لبيع أول لحوم دجاج جرى إنتاجها في المختبر.

وسيستخدم اللحم في البداية في تحضير وجبة من قطع الدجاج المقلية، لكن الشركة لم تعلن الموعد الذي سيصير فيه المنتج متاحا.

وقد ارتفع الطلب على بدائل اللحوم بسبب قلق المستهلكين بشأن الصحة، وأوضاع تربية ومعاملة الحيوانات، والبيئة.

وتقدر مجموعة باركليز المصرفية أن قيمة سوق المنتجات البديلة للحوم في العقد القادم قد تصل إلى 140 مليار دولار، أي حوالي 10 في المئة من قيمة قطاع صناعة اللحوم العالمي.

وعلى نحو متزايد، أصبحت البدائل النباتية للحوم متوفرة في المتاجر والمطاعم.

لكن المنتج الجديد مختلف لأن مصدره ليس نباتيا، وإنما مُصنّع من خلايا عضلات حيوانية في المختبر.

"إنجاز كبير"

ووصفت الشركة المنتج الجديد بأنه "إنجاز كبير لقطاع الصناعات الغذائية في العالم"، وأعربت عن أملها في أن تحذو دول العالم الحذو نفسه.

وخلال العقد المنصرم، حاولت العشرات من الشركات الصاعدة إمداد السوق ببدائل للحوم الحيوانية التقليدية مع وعد بإنتاج "أكثر أخلاقية" لهذه البدائل.

ومن أكبر هذه الشركات شركة meat technologies، ومقرها إسرائيل، وشركة Memphis meats التي يدعمها بيل غيتس، وكلاهما تحاولان مد السوق بمنتجات بديلة للحوم الحيوانية ذات مذاق جيد وبسعر معقول.

وتعمل شركة Shiok meat في سنغافورة على إنتاج لحوم كائنات قشرية في المختبر.

وبينما يشدد كثيرون على فوائد هذه المنتجات للبيئة، يقول بعض العلماء إن أثرها على التغير المناخي قد يكون أسوأ من اللحوم الحيوانية التقليدية.

وقالت وكالة الغذاء في سنغافورة إن مجموعة من الخبراء درست البيانات المتعلقة بإنتاج لحوم الدجاج البديلة.

ووجدت المجموعة أن اللحوم البديلة آمنة للاستهلاك بمستويات الاستعمال المرجوة، وسمحت ببيعها في سنغافورة كأحد مكونات قطع الدجاج المقلية التي تنتجها شركة Eat Just.

وقالت الوكالة إنها وضعت إطارا تنظيميا للمنتج الجديد للتأكد من أن هذه اللحوم والمنتجات البروتينية الجديدة الأخرى تفي بمتطلبات السلامة قبل السماح ببيعها في سنغافورة.

وقال جوش تتريك الشريك المؤسس لشركة Eat Just "أنا واثق أن ترخيصنا سيكون الأول من كثير (من التراخيص) في سنغافورة ودول في أنحاء العالم".

ولم تستخدم مضادات حيوية في عملية إنتاج لحم الدجاج المصنع الذي يحتوي على كمية أقل من المواد الميكروبيولوجية مما يحتويه الدجاج التقليدي، كما قالت الشركة.


شاهد أيضا

التعليقات مغلقة.