بعد انتقاد برنامجها الجديد.. القناة الثانية تردّ بلغة الأرقام على منتقدي إيكو

أحالت الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري “الهاكا” على إدارة القناة الثانية، محتوى شكايتين توصلت بهما ويدور مضمونهما حول الحلقة الأولى من البرنامج الترفيهي l’école des fans بعدما ارتفع فتيل الغضب من طرف فئة معينة.

لهجة الاعتراض انتصبت بقوة، خاصة أمام طرح مقدم البرنامج، عبد الرحمان أوعابد، المعروف بـ “إيكو”، على الأطفال المشاركين في البرنامج، أسئلة عامية من قبيل: “واش كتبغي شي وحدة؟” و”واش كتبغي أمك أو زوجتك؟”، علما أنّ فريق الإعداد هو من يشرف على البرنامج من ألفه إلى يائه.

إيكو، وجد نفسه في فوهة المدفع ووجدت القناة الثانية نفسها مجبرة على تقديم توضيح في هذا الشأن، قبل أن تعلّل بالقول إنّ البرنامج لا يصنَّف البتة في خانة البرامج الثقافية وإنما في خانة البرامج الترفيهية، وهو ما يفسر طبيعة الأسئلة المطروحة.

وبهذا الخصوص، كشف مصدر مطلع أنّ البرنامج المذكور والذي يعتبر نسخة عربية عن برنامج فرنسي، اقتنت الجهة المنتجة حقوقه من قناة “فرانس 2″، تبقى الغاية منه بالدرجة الأولى، إتاحة الفرصة للأطفال الصغار وبحضور أوليائهم للوقوف فوق خشبة المسرح.

واعتبر مصدرنا في الآن ذاته أنّ هذا البرنامج الخاص بالأطفال من أربع سنوات إلى ثمان سنوات، لا يخلو من الدعابة والمرح ويدمج بين التلقائية والترفيه ولا مسوّغ لرفع سوط الانتقاد على اعتبار أن الأسئلة المطروحة، تُطرح على الأطفال في الحياة اليومية على سبيل الهزل، مستدلا على ذلك بسؤال بعينه يُوجّه للأطفال من باب الدعابة وهو: “إمتى غادي تزوج ودير لينا شي وليدات؟”.

ومن جانبها، وضعت القناة الثانية في جوابها على “الهاكا”، الأصبع على نسب المشاهدة العالية التي حقّقها البرنامج بعد بث الحلقة الأولى والتي بلغت 25 مليون مشاهدة بين البث والإعادة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق