رئيس دولة عملاقة يشكك بفعالية لقاح كورونا ويعلن أنه لن يأخذ أي لقاح

شكك الرئيس البرازيلي في فاعلية لقاح كورونا، بإعلانه أنه لن يأخذ أي لقاح ضد الفيروس المستجد كورونا، رغم ارتفاع أعداد الضحايا في بلاده.

وأضاف بولسونارو في تصريحات بثت مباشرة عبر العديد من منصات التواصل الاجتماعي، أنه من غير المرجح أن يطلب الكونغرس من البرازيليين أخذ لقاح. بحسب رويترز.

وأعلنت وزارة الصحة أنها بصدد التوقيع على مذكرات مع شركات أدوية أجنبية وصندوق الاستثمار المباشر الروسي، لشراء لقاحات ضد كورونا.

وذكر بيان عن الوزارة، أن “الحكومة وقعت عقودا للحصول على 142.9 مليون جرعة من لقاحات فيروس كورونا، حيث سيتمكن ثلث سكان البلاد من تلقي التطعيم”.

وتأتي البرازيل في المركز الثاني في تسجيل أكبر عدد من الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في العالم، وهون بولسونارو على مدى أشهر من خطورة الجائحة، رغم إصابته بالفيروس في يوليو.

وعبر الرئيس البرازيلي عن تشككه بشأن فاعلية استخدام الكمامات، في دلالة على عدم وجود أدلة قاطعة تذكر على فاعلية الكمامات في منع انتقال الفيروس.

وقال مرارا وتكرارا؛ إن البرازيليين لن يكونوا مطالبين بالحصول على التطعيم عندما يصبح لقاح كورونا متاحا على نطاق واسع. وفي أكتوبر قال مازحا على تويتر؛ إن التطيعم سيكون مطلوبا فقط لكلبه.

وقالت الصحة البرازيلية؛ إنها سجلت أكثر من 37 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ (كوفيد-19)، خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأضافت الوزارة في بيان صادر عنها، أن البلاد شهدت تسجيل 37 ألفا و614 إصابة، فضلا عن 691 حالة وفاة مرتبطة بالفيروس.

ووثق البلد الواقع في أمريكا الجنوبية 6 ملايين و204 آلاف و220 إصابة، بالإضافة إلى 171 ألفا، و460 وفاة في المجمل، منذ ظهور الجائحة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق