حمد الله في ورطة بعد رفضه الصعود للمنصة بحضور أمير سعودي

استلم وليد عبدالله، حارس مرمى النصر، ميدالية المركز الثاني، التي كان من المفترض أن يتسلمها المغربي عبدالرزاق حمدالله، الذي كان قائداً لفريقه في نهائي الكأس، والذي انهزم فيه النصر من غريمه الهلال بنتيجة هدفين مقابل هدف.

 

وكانت وزارة الرياضة السعودية قد أقرت بروتكولا صارما في مراسم التتويج، حيث أعلن الاتحاد السعودي، أن البروتوكول الجديد أقر تماشيا مع توجيهات الجهات المعنية، في ظل الظروف الراهنة التي فرضها انتشار فيروس كورونا.

 

وكشفت تقارير اعلامية سعودية ان حمد الله وضع نفسه في ورطة بعد خرق البروتوكول الرسمي خصوصا بحضور الأمير فيصل بن بندر، أمير منطقة الرياض.

 

ويقتصر على صعود قائد الفريق ومدرب الفريق ورئيس النادي للمنصة، مع الالتزام بلبس الكمامة وتعقيم اليدين قبل صعودهم.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق