تأخر الإسعاف لنصف ساعة يدفع الأرجنتين إلى التحقيق في وفاة مارادونا

يحقق مكتب المدعي العام في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس في وفاة أيقونة كرة القدم دييجو مارادونا بعد مزاعم بأن سيارات الإسعاف استغرقت أكثر من نصف ساعة للوصول إلى منزل نجم كرة القدم استجابة لمكالمة طوارئ.

 

وقالت مصادر قضائية في الأرجنتين، إنَّ المدعين يحققون في الظروف المحيطة بوفاة دييجو مارادونا وما إذا كان من الممكن أن يكون السبب، إهمال طبي، وفقا لما نشرته وكالة “سبوتنيك”.

 

وقال أحد أفراد العائلة المقربين لوكالة الأنباء الفرنسية: “المخالفات كانت موجودة سابقًا”.

 

 

وكان محامي مارادونا، ماتياس مورلا، قد دعا في وقت سابق إلى إجراء تحقيق في مزاعم تأخر سيارات الإسعاف أكثر من نصف ساعة للوصول إلى منزل نجم كرة القدم استجابة لمكالمة طارئة في يوم وفاته.

 

وأكّد تقرير تشريح أولي للجثة، أنَّ مارادونا توفي في أثناء نومه ظهر يوم الأربعاء الماضي بسبب “وذمة رئوية حادة وفشل قلب مزمن”.

 

وفتح مكتب المدعي العام في بوينس آيرس ملفًا بعنوان “مارادونا دييجو. تحديد سبب الوفاة”.

 

وعانى مارادونا في الآونة الأخيرة من أزمات صحية، وخضع لجراحة طارئة لعلاج تجمع دموي بالمخ قبل أسابيع. وذكرت وسائل إعلام أرجنتينية ومصادر مقربة من مارادونا أنه أصيب بأزمة قلبية في منزله بضواحي بوينس أيرس الأربعاء.

 

 

وغادر لاعب برشلونة ونابولي وبوكا جونيورز السابق المستشفى يوم 11 نوفمبر الجاري وانتقل إلى مركز تأهيل لعلاجه من إدمان الكحوليات.

 

وسجل مارادونا مع منتخب بلاده 34 هدفًا في 91 مباراة، و312 هدفًا للأندية التي لعب لها (588 مباراة)، منها 116 هدفًا مع أرجنتينوس جونيورز، و38 هدفًا مع برشلونة و115 هدفًا مع نابولي، و35 هدفًا بقميص بوكا، و8 أهداف مع إشبيلية.

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق