المجتمع المدني الإسباني يعلق على حادث اعتداء البوليساريو على قنصلية المغرب

 

قالت مجلة (أتالايار) الإسبانية، إن الإدانة الشديدة للحكومة الإسبانية للاعتداء الشنيع الذي قامت به عناصر من “البوليساريو” ضد القنصلية العامة للمغرب في فالنسيا، لقي دعما واسعا من طرف المجتمع المدني الإسباني.

 

وأكدت المجلة المتخصصة في قضايا المغرب العربي أنه “إضافة إلى احتجاجات الأحزاب السياسية والجمعيات، انضم المجتمع المدني إلى إدانة وشجب هذا العمل الإجرامي الذي شكل انتهاكا لكل المبادئ الأساسية للعلاقات السياسية والدبلوماسية بين الدول”.

 

وأوضحت المجلة في هذا السياق، أن نادي أصدقاء المغرب في إسبانيا، وهو منظمة من هيئات المجتمع المدني تضم حوالي مائة من المثقفين والأكاديميين والمهنيين والصحفيين ورجال الأعمال والسياسيين من مختلف التوجهات والقطاعات، عبر عن استنكاره الشديد لهذا الفعل الإجرامي الذي ارتكبته شرذمة من الموالين لـ “البوليساريو” ضد القنصلية العامة للمغرب بفالنسيا، والذي شكل “انتهاكا صارخا لحرمة وسلامة وهيبة مقر القنصلية وخرقا سافرا وخطيرا لمبادئ وقيم اتفاقيات فيينا حول العلاقات الدبلوماسية والقنصيلة”.

 

وأضافت مجلة (أتالايار) أن النادي الذي يرأسه الاشتراكي بيدرو بوفيل، طالب نيابة عن مكونات المجتمع المدني الإسباني بتوضيح الحقائق واتخاذ الإجراءات المناسبة لضمان احترام سلامة وحرمة البعثات الدبلوماسية المعتمدة في إسبانيا.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق