الطقس يعرقل محاولات الهجرة من المغرب إلى إسبانيا

ساهمت التحولات المناخية الأخيرة المتمثلة في انخفاض درجة الحرارة، في تراجع منسوب محاولات الهجرة السرية من سواحل شمال المغرب.

 

وذكر موقع "طنجة 24" أن سبتة المحتلة لم تُسجل على مدى أسبوعين، أي محاولات للهجرة السرية نحو سواحلها إنطلاقا من السواحل المغربية، الأمر الذي تم إرجاعه إلى برودة الطقس وهيجان البحر بين الحين والأخر.

 

وكانت سبتة المحتلة، قد شهدت بين شتنبر وأكتوبر، تدفقات عديدة لمهاجرين سريين، أغلبهم مغاربة، منهم من وصل إلى سواحلها على متن القوارب المطاطية، ومنهم من وصل عن طريق السباحة الحرة.

 

وقالت جمعيات مهتمة بقضايا الهجرة السرية بسبتة وإسبانيا ان ظاهرة الهجرة السرية، تشهد خلال الأحوال الجوية الصعبة تراجعا هاما، لكنها تُحذر في ذات الوقت من المخاطر التي يواجهها المهاجرون الذين يغامرون بأنفسهم للهجرة في الظروف المناخية الصعبة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق